البوابة الأخباريةاهم اخبار التكنولوجيا

يعنى إيه الحاجز المرجانى العظيم وإيه تداعيات أزمته مع تغير المناخ

أوصت وكالة الثقافة التابعة للأمم المتحدة مؤخرًا بوضع أكبر نظام للشعاب المرجانية في العالم “الحاجز المرجانى العظيم” على قائمتها المهددة بالانقراض بسبب الأضرار التي لحقت بالشعاب المرجانية الناتجة عن تغير المناخ إلى حد كبير، وقال المعهد الأسترالي للعلوم البحرية (AIMS) إن الشعاب المرجانية موجودة حاليًا في “نافذة التعافي” بعد فترة راحة أعقبت عقدًا من الإجهاد الحراري الضار والأعاصير.
ووفقًا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تم إدراج الحاجز المرجاني العظيم في قائمة التراث العالمي في عام 1981، وهو واحد من سبعة مواقع مهددة عالميًا بانخفاض التصنيف بسبب الأضرار البيئية أو التنمية المفرطة أو السياحة الزائدة أو المخاوف الأمنية
وكانت قيمة الشعاب المرجانية تقدر بنحو 4.8 مليار دولار أمريكي سنويًا من عائدات السياحة للاقتصاد الأسترالي قبل جائحة فيروس كورونا، وهناك مخاوف من أن يؤدي إدراجها في قائمة الخطر إلى إضعاف جاذبيتها السياحية.
يمشل الحاجز المرجانى العظيم على:
– 900 جزيرة
– 215 نوعا من الطيور
– 2900 شعاب مرجانية
– 1500 نوع من الأسماك
– 400 نوع من المرجان
– 130 نوعا من أسماك القرش والراي
– 30 نوعا من الحيتان والدلفين وخنازير البحر
وقال علماء من الحكومة الأسترالية اليوم، إن النظرة المستقبلية للحاجز المرجاني العظيم لا تزال “سيئة للغاية” على الرغم من انتعاش الشعاب المرجانية خلال العام الماضي.
ووجد بحث علمي منفصل نُشر في أكتوبر الماضي أن النظام الذي يبلغ طوله 2300 كيلومتر (1400 ميل) فقد نصف الشعاب المرجانية منذ عام 1995، مع سلسلة من موجات حرارة المحيط التي تسببت في تبيض جماعي للشعاب المرجانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق