اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

5 أسئلة ينتظر الجمهور إجابة لها في الموسم الخامس من La casa de papel

بحماس كبير ينتظر جمهور La casa de papel عرض الموسم الخامس والأخير من المسلسل الإسباني الشهير.

على مدار 4 مواسم عاش الجمهور في كافة أنحاء العالم مع “البروفيسور” وأفراد عصابته، تحمسوا معهم خلال وضع خططهم وتنفيذها، ومع الإعلان عن أن الموسم الخامس هو الأخير زاد الحماس، الجمهور ينتظر كيف ستكون النهاية؟

وهذا ليس السؤال الوحيد الذي يدور في أذهان الجمهور هناك أسئلة أخرى يطرحها متابعو La casa de papel وينتظروا عرضه حتى يتلقوا الإجابة، وفيما يلي نستعرض بعض الأاسئلة التي ننتظر إجابتها:

 

سر طوكيو

من الموسم الأول ونجد “طوكيو” هي من تسرد الأحداث منذ البداية إلى الآن، ومع قرب انتهاء المسلسل بدأ الجمهور تخميانته هل “طوكيو” هي الناجية الوحيدة في هذه العملية لذا هي من تحكي الأحداث؟ أم هل يتم القبض عليها؟ لذا أكثر إجابة ينتظرها الجمهور سر حكي “طوكيو”.

لشبونة بالبدلة الحمراء

“لشبونة” أو المحققة “راكيل” في نهاية الموسم الرابع دخلت إلى البنك لتنضم لباقي أفراد العصابة وتهتف “من أجل نيروبي” ، هذه هي المرة الأولى لها التي سنراها ترتدي البذلة الحمراء الشهيرة، تقف وتمسك السلاح وترفعة في وجه الرهائن، بعدما كانت ضمن الشرطة وتدافع عنهم، هل ستنقلب على العصابة بمجرد بعدها عن “البروفيسور” وتعود للشعور أنها من رجال الشرطة؟ هذا سؤال ثاني يدور في أذهان الجمهور.

المحققة سييرا

في نهاية الجزء الرابع وحتى مع الإعلان الرسمي للموسم الخامس من مسلسل La casa de papel نرى المحققة “سييرا” وقد وصلت بمفردها إلى مخبأ “البروفيسور” ماذا ستفعل معه هل ستسلمه للشرطة؟ أم تقتله؟ أم ستلد طفلها وهو من ينقذها لذا لن تستطيع فعل شيء معه

مصير الذهب

هناك طريقة واحدة لخروج الذهب من البنك، ومع تطور الأحداث ودخول “لشبونة” وبقائها مع العصابة قد يكون حل الاقتحام الأقرب، هل سيتم إذابة كل الذهب وكيف سيتم إخراجه؟

من سيموت

في الموسم الثاني من مسلسل La casa de papel ودعنا شخصية “برلين” بموته، نعم يظهر كثيرا في مشاهد “فلاش باك” لكن لم يعد موجودا في الوقت الحاضر، وفي الموسم الرابع انتهى دور “نيروبي”، ومع اقتراب نهاية المسلسل أصبح السؤال من سيموت؟ كيف ستكون النهاية هل سينجحون كما في المرة السابقة أم سيتم إلقاء القبض عليهم؟ أم سيموتوا جميعا؟

صورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق