اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

5 أسباب تجعل “في بيتنا روبوت” المسلسل المفضل للأطفال

تعرض قناة CBC حلقات مسلسل “في بيتنا روبوت”، الذي نجح أن يجتذب الأطفال ضمن الشريحة الاكبر من جمهوره.

وقد حقق المسلسل نجاحا كبيرًأ منذ بدء عرضه، وتحديدا ضمن أوساط الاطفال والمراهقين، مما ساهم في تصدره تريند موقع تويتر ، وكذلك تريند الفيديوهات الأكثر مشاهدة على يوتيوب .

أسباب عديدة ساهمت في هذا النجاح السريع ، ربما هي السوشيال ميديا ؟ أو اختيار الأبطال ؟ أو فكرة المسلسل ؟

فيما يلي نستعرض 5 أسباب جعلت “في بيتنا روبوت” يصبح المسلسل المفضل للأطفال في الفترة الحالية.

الفكرة

بدأت أحداث المسلسل بخط درامي مناسب للزوجات الشابات، بوجود سارة العروس الحديثة ومواقفها المتكررة مع حماتها، وهو ما ساعد على اجتذاب الأمهات في البداية لمشاهدة المسلسل.
الفكرة الرئيسية التي تدور حولها الأحداث مناسبة لخيال الأطفال، وجود روبوت في المنزل يفعل الأشياء بشكل طريف، أشبه بامتلاك الطفل للعبة كبيرة، والمفارقة المرتبطة بوجود روبوت ذكي “لذيذ” وروبوت بطيء الاستيعاب “زومبا” تمنح الآليان تنافسية لدى الأطفال الذين انقسموا لفريقين، كل منهم لديه روبوت مفضل يضحكه ويود امتلاك نسخة منه.

الديكورات وأماكن الأحداث

أبطال المسلسل يتواجدون في أماكن مألوفة لدى الأطفال؛ يوسف وسارة يعيشان في بيت كبير به حديقة وديكورات بسيطة بعيدة عن الإبهار، وهو ما ينطبق على شركة يوسف أيضا، معظم مغامراتهما في أماكن محببة لدى الأطفال مثل المول والمصيف وقاعة الأفراح.

شيماء سيف

وجود شيماء سيف يكفي لاجتذاب آلآف الأطفال لمشاهدتها باعتبارها واحدة من أصدقائهم المرحين، بعد تجربتها الناجحة في تقديم برنامج الأطفال الكوميدي “Miss Understand”.
تحويلها إلى روبوت بطيء الاستيعاب يفعل الأشياء بطريقة خاطئة مع منحها صوت أشبه بالصوت المعتاد من أجهزة الذكية، جعل شخصية “رومبا” محببة لدى الأطفال ومثيرة لفضولهم وتوقعاتهم لتصرفاتها، التي تغضب سارة وتجعلها تفقد اعصابها.

عمرو وهبة

على النقيض من شيماء سيف، يجسد عمرو وهبة شخصية “لذيذ” الروبوت الذكي الذي يمتلك القدرة على إنجاز أصعب الأشياء في ثوانٍ، ويظهر دائما بشكل أنيق وجسد رياضي، يتحدث ببشاشة ونغمة صوت مميزة، خاصة عندما يؤكد موافقته على التعليمات ويقول “أوكيييه”.

يمثل لذيذ شخصية البطل البارع الذي يجيد فعل كل شيء وهو أشبه بالطفل الجيد الذي يفعل كل ما يسعد والديه ومدرسيه ويحبه أصدقائه لأنه يتقن فعل كل ما يطلبه يوسف منه.

يضاف إلى ذلك أن عمرو وهبة أحد أبرز صانعي الفيديوهات الكوميدية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويحرص دائما على نشر مغامراته الطريفة مع ابنه يحيى وكلبته، بشكل يضعه في إطار محبب لدى الأطفال.

ليلى زاهر

تجسد ليلى زاهر دور سارة الفتاة المتزوجة، لكن ذلك لا يلغي حقيقة أن عمرها 17 سنة فقط، وهي قريبة من الأطفال الذين عرفوها وأحبوها وهي طفلة شقية مع تامر حسني ومي عز الدين في أفلام “عمر وسلمى”، ثم تابعوا عودتها في مرحلة المراهقة للتمثيل.

اقتراب سن ليلى زاهر من الأطفال والمراهقين ومواقفها المستمرة مع زومبا، إلى جانب غيرتها الطفولية على يوسف، وأزيائها الأنيقة المناسبة للفتيات، كلها أسباب تجعل ليلى زاهر أبرز الممثلات المفضلات لدى شريحة عمرية كبيرة من الجمهور تحت 18 سنة.

يذكر أن “مسلسل فى بيتنا روبوت” بطولة شيماء سيف، عمرو وهبة، ليلى زاهر، هشام جمال، دلال عبد العزيز، من تأليف أحمد محيى وأحمد المحمدي وإخراج وليد الحلفاوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق