اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

8 أفلام جديدة تُعيد صناعة السينما لحالة الانتعاش

يبدو أن صنّاع السينما بعد موسم عيد الفطر قرّروا الخروج أخيرا والعودة إلى طبيعة عملهم؛ خاصة بعد عودة الإيرادات في موسم عيد الفطر تقريبا إلى وضعها الطبيعي.وطبقا لما أوردته جريدة الشروق أمس (الجمعة)؛ فإن هناك 8 أفلام دفعة واحدة يتمّ تجهيزها حاليا داخل الاستوديوهات لتلحق بسباق موسم عيد الأضحى المقبل؛ منها أفلام تمّ تصويرها من قبل ولم تكتمل؛ بسبب الظروف التي مرّت بها البلاد، ومنها أفلام جديدة تماما.

فهناك أفلام مثل: “واحد صحيح” لهاني سلامة، و”عمر وسلمى 3″ لتامر حسني ومي عز الدين، وفيلم “المصلحة” لأحمد السقا وأحمد عز، وفيلم “إكس لارج” للفنان أحمد حلمي، وفيلم “ريكلام” لغادة عبد الرازق، تعود مرة أخرى ليتمّ استكمال تصويرها بعدما توقّفت من قبل لعدة أسباب؛ منها الانفلات الأمني، واعتراض الرقابة ووزارة الداخلية من قبل على فيلم “المصلحة”، أو انشغال أبطالها بتصوير أعمال أخرى.

ويُحاول صنّاع هذه الأفلام استكمال تصويرها مرة أخرى لتلحق بموسم عيد الأضحى المبارك الذي يراهن عليه المنتجون.

بينما هناك عدد من الأفلام الجديدة التي يُحاول صنّاعها الانتهاء منها قبل عيد الأضحى ليلحقوا بجزء من الكعكة مثل المنتج محمد السبكي الذي تعاقد مع الفنانة الكبيرة يسرا لتقوم ببطولة فيلم “بكره نشوف” الذي تشاركها بطولته الفنانة الشابة مي عز الدين. الفيلم من أنواع الأفلام الكوميدية الخفيفة.

ويعود أيضا بعد فترة غياب الفنان مصطفى قمر بفيلمه الجديد “لحظة ضعف”، ويحاول مصطفى قمر تقديم نوع جديد من الأدوار التي تبتعد عن الكوميديا التي اشتهر بها منذ احترافه السينما.

وآخر هذه الأفلام هو فيلم “حزلئوم في الفضاء”؛ حيث يعود الفنان أحمد مكي لتقديم شخصية حزلئوم مرة أخرى عَبْر شاشات السينما بعد النجاح الذي حقّقه الفيلم الأول “لا تراجع ولا استسلام”، ويراهن مكي في هذا الفيلم على تقديم شكل جديد للشخصية المكررة التي سبق وأن قدّمها من قبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق