المرأه و الطفل

أبني يقضم أظافره أعالجه أزاي

قضم الأظافر

يعتبر قضم الأظافر أسلوباً من أساليب النشاط الشاذ الذي لا يؤدي إلى نتيجة إيجابية، فهو يجعل الطفل غير قادر على التركيز في أي شيء ويبعده عن الواقع ويجعله يغرق في الأوهام.

أسباب قضم الأظافر

الانفعال المصاحب لقضم الأظافر هو انفعال الغضب الذي ينشأ من حالة التوتر القلقي، لذلك تزداد هذه العادة كلما قابلت الطفل صعوبات تتحدى قدراتهن فهو على الرغم من أنه أسلوب انسحابي إلا أنه يتميز بالشدة ويتم بالقوة، أما جذوره فهي ترجع في جملتها إلى اسباب انفعالية قد تكون حادة تعبر عن نفسها بالحركات العصبية التي يصاحبها عدم الاطمئنان وتحركها دوافع الخوف مما يجعل المصاب في حالة من عدم الاستقرار.

كما قد يكون قضم الأظافر ناشئاً عن التسنين عند الأطفال حيث أنه عند ظهور اسنان الطفل يبدأ في العض فيقوم بعض ثدي أمه أثناء عملية الرضاعة مما يؤلمها فتلجأ إلى فطمه فيرى الطفل أن هذا نوع من أنواع العقاب مما يولد لديه شعور بالحزن فيقوم بالاعتداء على نفسه كرد فعل على فطامه وأول شيء يقوم به هو قضم أظافره.

من الممكن ان يكون هذا المرض نتيجة فعلية لمجيء مولود جديد إلى العائلة وهذا من شأنه أن يولد شعور بالغيرة لدى الطفل فيلجأ إلى التعبير عن هذا الشعور لا إرادياًُ بقضم أظافره.

علاج قضم الأظافر

أول ما يخطر على الذهن هو نوع العلاقات التي تسود الجو الذي يعيش فيه الطفل ولذا تتم دراسة علاقة الطفل بوالديه ومدرسيه وزملائه، فبناء على سلامة هذه العلاقة يتوقف إلى حد كبير شعوره بالسعادة وتوفر ثقته فيمن حوله ومن ثم كان ضرورياً تهيئة الجو المناسب الذي يشبع الحاجات الأولية للطفل

ثانياً: يجب على الأم قص أظافر أبنها أولاً بأول حتى لا يجد ما يضعه في فمه.

ثالثاً: محاولة إبعاد الطفل عن لأي سبب يضطره للجوء إلى هذه العادة المشينة وذلك عن طريق ملاحظة الوقت الذي يضع فيه أظافره في فمه والقيام بشغله بشي أخر مثل اللعب معه.

واخيراً محاولة الابتعاد عن أسلوب العقاب فيجب تعرفيه بأن هذه العادة خاطئة بأسلوب سلس وهادئ.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق