المرأه و الطفل

أعشاب لزيادة حليب الأم.. تعرفي عليها

التغذية أثناء الرضاعة الطبيعية أمر بالغ الأهمية لصحة الأم المرضع، وكذلك لتوليف حليب الأم. هناك أيضا عدد من الأعشاب الضرورية التي يجب أن تدرج في القائمة الخاصة بك بهدف زيادة الحليب، وسوف نتعرف عليها الآن عبر المقال.

أعشاب لزيادة حليب الأم

مجموعة الأعشاب الطبيعية التي بحوزتنا اليوم، سوف تحفز إنتاج حليب الأم بشكل طبيعي، أنظر القائمة أدناه:

زيادة حليب الأم مع الزنجبيل

عشب رائع يساعد على تقليل الغثيان في الأسابيع الأولى من الحمل ويعزز المناعة. أيضا، استهلاكه يمكن أن يساعد بشكل طبيعي على تحفيز الرضاعة الطبيعية أضفه إلى الشاي، الحساء، الأطباق، العصائر، الصلصات وأكثر من ذلك.

البرسيم

يعتبر البرسيم واحدة من أفضل الأعشاب اللبنية.يمكن أن يؤخذ أثناء الحمل والرضاعة. غني بالمعادن والفيتامينات المهمة، مما سيساعد على تقوية جهاز المناعة بعد الولادة، يمكنك جعله جزءًا من وصفات الطهي الخاصة بك أو تناولها في شكل شاي.

بذور الشمر أو الأعشاب الطازجة

لقرون، تم قبول بذور الشمر كوسيلة للمساعدة في تخليق حليب الأم بشكل طبيعي، ولكن تذكر أن بذور الشمر (غير الموصى بها للاستهلاك أثناء الحمل)

إذا لم يكن لديك بذور الشمر، فيمكنك عمل مغلي من عشبة الشمر الطازجة، وبالطبع لا تنسَ إضافتها إلى أطباقك.

أوراق القراص

نبات القراص عبارة عن عشب غني بالمعادن، بما في ذلك الكالسيوم والبوتاسيوم. لن يقتصر الأمر على زيادة حليب الأم فقط ، بل يمنحك المزيد من الطاقة التي تحتاجها. يمكنك تناول نبات القراص في شكل شاي أو إضافته إلى الأطباق المتنوعة.

شوكة بنديكت أو شوكة بنديكتين

إنها عشبة كبيرة يمكن أن تحفز بشكل طبيعي إفراز الحليب للمرضع. تم استخدام شوكة البينديكتين منذ قرون كعشب لاكتوجيني، له تأثير إيجابي على الهرمونات والقلب.

نظرًا لأن لها تأثيرات محددة على نظام الغدد الصماء، من المهم قبل تناوله أثناء إرضاع طفلك، استشارة أخصائي قبل القيام بذلك.

يرجى ملاحظة أن تناول بعض الأعشاب بهدف زيادة حليب الأم ليست آمنة على الدوام، نوصيك باستشارة طبيبك قبل البدء في تناول أي من الأعشاب السابقة المحفزة للثدي وادرار الحليب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق