المرأه و الطفل

ألم البطن أثناء الحمل – ماذا يخبرك؟

يعتبر ألم البطن أثناء الحمل طبيعيًا في معظم الحالات، خصوصا عندما يكون خفيفًا ويحدث في الأشهر الأولى من الحمل، من المهم ألا يطول الألم، لكن إذا استمر لفترة طويلة أو ظهر خلال فترة زمنية متقاربة، فمن المحتمل أن يكون هناك سبب ما يستدعي استشارة طبية عاجلة.

ألم البطن أثناء الحمل

ما هي المشاكل الخطيرة التي يمكن أن يشير إليها ألم البطن أثناء الحمل؟

الولادة المبكرة

قد يكون ألم البطن أثناء الحمل المتقدم مؤشرا على الولادة المبكرة، في معظم الأحيان يحدث حوالي 35-37 أسابيع، تبدأ الانقباضات، ويبدأ عنق الرحم في التوسع ويحاول إخراج الجنين. الحالة خطيرة وتتطلب المراقبة والتشاور مع الطبيب.

إجهاض

يمكن أن يحدث الإجهاض التلقائي في أي وقت أثناء الحمل، وغالبًا ما يكون ذلك خلال الأسابيع العشرين الأولى من الحمل، يتميز بتشنجات وانقباضات وألم في أسفل البطن ونزيف يمكن أن يكون خفيفًا وشديدًا، لذلك، يجب عليك استشارة طبيبك مرة أخرى إذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض.

ألم يرافقه زيادة التوتر في الحوض

ويلاحظ هذا الشرط عند انفصال المشيمة، الشرط خطير على حياة الطفل، يرافقه أيضًا ألم في الظهر، المشيمة هي العضو الذي يوفر جميع المواد الغذائية الضرورية والأكسجين لطفلك، إذا تم فصلها أو إصابتها بأي شكل من الأشكال، فإن الخطر على الحياة والنمو كبير، لذلك يحب عليك مراجعة طبيبك في أقرب وقت ممكن.

تسمم الحمل

تسمم الحمل أو ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل يحمل العديد من المخاطر على صحة الطفل والأم، يسبب تغيرات في الأوعية الدموية الناجمة عن ارتفاع ضغط الدم بعد أسبوع الحمل العشرين.

بالإضافة إلى آلام البطن، يصاحب تسمم الحمل مستويات عالية من ضغط الدم، والبروتين في البول، وتغيير أنزيمات الكبد والكلى، والصداع الشديد، وتغيرات في الرؤية.

التهابات المسالك البولية

النساء الحوامل عرضة للالتهابات المسالك البولية. إنها تتميز بألم أسفل البطن، قشعريرة، ألم تبول، تشنجات ، ضعف تدفق البول، رائحة كريهة، دم في البول.

الأعراض الأخيرة خطيرة للغاية وتشير إلى إصابة متقدمة، في أي حال، انتقل إلى طبيب المسالك البولية، يمكن أن تسبب التهاب المسالك البولية والولادة المبكرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق