المرأه و الطفل

أهمية تطعيم الأطفال

تطعيم الأطفال

يحصل الطفل منذ ولادته على مجموعة من التطعيمات المتمثلة في حقن في العضل أو نقط فموية تعمل على حمايته من الأمراض المختلفة وتقوي جهازه المناعي ضد الكثير من الأمراض.

أهمية تطعيم الأطفال

هنالك بعض الأسباب الهامة التي تجعل اللقاحات هامة للطفل من أهمها ما يلي:-

  • التطعيم يساعد على حمايته من مجموعة من الأمراض الخطيرة والمميتة شلل الأطفال والسعال الديكي والحصبة.
  • اللقاحات سريعة وآمنة وفعالة للغاية من الأدوية الأخرى في القضاء غلى الأمراض المنتشرة بين الأطفال مثل الجدري.
  • بمجرد تطعيم الطفل ضد المرض، يمكن لجسمه محاربته بشكل أفضل، إذا لم يتم تطعيم الطفل، فسيكون أكثر عرضة للإصابة بالمرض.
  • سيكون هناك دائمًا بعض الأطفال غير المحميين بسبب أنه لا يمكن تحصينهم لأسباب طبية، أو أنهم أصغر من أن يتم تطعيمهم، ولكن إذا تم تطعيم الآباء والأمهات، فسيتم حماية أبنائهم من أي مرض، مثل تفشي مرض الحصبة.
  • تسهم التطعيمات في تدعيم الجهاز المناعي للطفل وتقويته ومكافحة البكتيريا والفيروسات المختلفة.

الأثار الجانبية للتطعيم

جميع الأدوية لها آثار جانبية، لكن التطعيم من أكثرها أمانًا، إلا أنه له بعض الأثار الجانبية الخفيفة التي تزول بسرعة ومن أهم الأثار الجانبية الشائعة الآتي:-

  • حدوث احمرار أو تورم حول موقع الحقن، ولكن هذا سرعان ما يزول.
  • من الممكن أن يصبح الأطفال الأصغر سناً أو الأطفال الصغار سريعي الغضب، أو ترتفع درجة حرارتهم قليلاً، وعادة ما يذهب هذا في غضون يوم أو يومين.
  • في الحالات الأكثر ندرة، يكون لدى بعض الأشخاص رد فعل تحسسي بعد فترة وجيزة من التطعيم، وقد يحدث في غضون بضع دقائق وهذا ما يسمى رد فعل الحساسية، يمكن أن يؤدي إلى صعوبات في التنفس، وفي بعض الحالات انهيار، وردود الفعل التحسسية نادرة للغاية تحدث أقل من 1 في المليون، ويتم تدريب موظفي التطعيم على التعامل مع هذه الحالة، فإذا تم التعامل معها على الفور يتم شفائها بسرعة.
  • في الغالب يصاب الطفل بطفح جلدي أو حكة في شطر من الجسم أو كله، ويتم تدريب الأطباء والممرضات الذين يقدمون اللقاح على كيفية علاج هذا.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق