أيرلندا تعلن تخليها عن اللجوء لمظلة إنقاذ اليورو منتصف ديسمبر

أشارت تقديرات الحكومة الايرلندية، إلى أن البلاد لن تكون فى حاجة إلى مساعدات مظلة إنقاذ اليورو، اعتبارا من منتصف ديسمبر المقبل.

جاء ذلك على لسان رئيس الحكومة الأيرلندية أندا كينى، خلال اجتماع لحزبه (فاين جايل) الحاكم.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى) مساء أمس السبت، عن كينى قوله خلال الاجتماع فى مدينة ليمريك: “أستطيع التأكيد أن أيرلندا على استعداد للتخلى عن مظلة الإنقاذ التابعة للاتحاد الأوروبى وصندوق النقد الدولى فى الخامس عشر من ديسمبر المقبل ولن نعود إليها”.

وأوضح رئيس الحكومة الايرلندية أن “حالة الطوارئ الاقتصادية ستصبح مسألة من الماضى”، فى الوقت نفسه أشار كينى إلى طريق صعبة فى انتظار بلاده، حيث تعتزم الحكومة بعد غد الثلاثاء، طرح مشروع موازنتها لعام 2014”

وفى ذات السياق قال كينى، إن بلاده لا تزال تقف فى مواجهة “أزمنة مضطربة”.

يذكر أن الفترة الأخيرة اتضح فيها أنه لا يزال من غير المؤكد ما إذا كانت أيرلندا تعتزم بحق المضى قدما فى عام 2014 دون الاستعانة بقروض مساعدات جديدة.

وكانت أيرلندا تمكنت فى سبتمبر الماضى من مغادرة حقبة الركود الاقتصادى وذلك بعد ثلاثة أرباع سنوية سجل خلالها الاقتصاد الأيرلندى انكماشا.

وأعلن كينى أن موازنة 2014 ستكون “قاسية” حيث تتضمن هذه الموازنة اقتطاعات قوية ورفع للضرائب بقيمة 2.5 مليار يورو.

تعانى أيرلندا منذ وقوع الأزمة المالية فى 2008 صعوبات مالية متفاقمة الأمر الذى اضطرها فى 2010 إلى الاستعانة بحزمة مساعدات من مظلة إنقاذ اليورو والبنك المركزى الأوروبى وصندوق النقد الدولى بقيمة 67.5 مليار يورو، لتكون بذلك أول عضو فى الاتحاد الأوروبى يلجأ إلى الاستعانة بمساعدات إنقاذ من آلية مظلة إنقاذ اليورو، بعد بدء عملها بشكل رسمى.

وبلغ إجمالى حجم برنامج المساعدات 85 مليار يورو تساهم منها أيرلندا بحصة بقيمة 17.5 مليار يورو من احتياطها النقدى، وينتهى برنامج المساعدات بالنسبة لأيرلندا بنهاية العام الجارى.

وكانت اليونان هى أول دولة فى الاتحاد الأوروبى يتم الاتفاق على منحها حزمة مساعدات، ولكن ذلك كان قبل دخول آلية الإنقاذ الأوروبية حيز التنفيذ.

اترك رد