إيهود باراك: إسرائيل لم تعتذر عن قتل الجنود المصريين وأنا أيضًا لم أعتذر

أعلن إيهود باراك -وزير الدفاع الإسرائيلي- أن إسرائيل لم تعتذر لمصر عن مقتل الجنود المصريين على الحدود بين البلدين؛ مضيفا في تصريحات نشرتها صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية: “نجحنا في الخروج من الكمين الاستراتيجي الذي نصبه أعداؤنا لنخسر علاقاتنا مع مصر”.ونقلت المصري اليوم عن باراك قوله للصحيفة الإسرائيلية: “إسرائيل لم تعتذر، وأنا أيضا لم أعتذر رسميا؛ ولكن ما حدث أنني أعربت فقط عن أسفي لفقدان حياة الإنسان نتيجة خطأ عسكري من القيادة الجنوبية للجيش الإسرائيلي المرابطة على الحدود المصرية، ويجري الآن التحقيق في ملابسات هذا الحادث، وجرى التنسيق مع مصر على إجراء التحقيقات الميدانية”.

في سياق متصل، أكدت واشنطن أن مساعد وزيرة الخارجية لشئون الشرق الأدنى جيفري فيلتمان “تلقّى تطمينات” خلال زيارته الأخيرة للقاهرة، تفيد بأن الحكومة المصرية لا تعتزم الانسحاب من معاهدة السلام مع إسرائيل؛ فيما هددت كاي جرانجر -رئيس لجنة الاعتمادات والمساعدات الخارجية في مجلس النواب الأمريكي بالكونجرس بـ”قطع المساعدات المالية عن مصر”، التي تبلغ ٢ مليار دولار سنوياً، إذا تراجعت عن المعاهدة.

leave a reply