البوابة الأخبارية

اختراع جلد مضاد للرصاص

استعانت المخترعة الهولندية “جليلة السعيدي” بالجلد البشري لابتكار مادة جديدة تتسم بقدرتها العالية على مقاومة طلقات الرصاص، وتتكون المادة الجديدة من خيوط عنكبوت حريرية أنتجتها ديدان معدّلة وراثيًا، وحليب ماعز معدل وراثيًا أيضاً، إلى جانب خلايا جلد بشري.وأوضحت “السعيدي” -المنتمية لاتحاد علماء الجينات والمهتمة بتطبيقاته في مجال القضاء والطب الشرعي- بأن المادة الجديدة أقوى من الفولاذ بنحو عشرة أضعاف؛ إلا أنها اعترفت في نفس الوقت أن المادة -التي لم تسمّها بعد- تحتاج للمزيد من التعديل والتطوير؛ حيث لم تكن بقوة وكفاءة الفئة الأولى للسترات الواقية من الرصاص؛ إلا أن العينات التجريبية من هذا الجلد الصناعي أثبتت كفاءة عالية مقارنة بالجلد البشري الطبيعي؛ حيث أبطئت كثيرًا من سرعة طلقات الرصاص التي تم إطلاقها عليها بسرعة أكثر من 300 متر في الثانية، وفي بعض الحالات أوقفت الطلقات تمامًا؛ ولكن بعد اختراق بسيط للطبقة السطحية.

وقد اعترفت الباحثة أن السبب وراء تصنيع هذا الجلد يتمثل فقط في فكرة الابتكار بحدّ ذاتها، دون أي أغراض علمية أو عسكرية.

وعلى الرغم من هذا الاعتراف؛ فإنه من المتوقع أن يلقى هذا الجلد اهتمامًا كبيرًا من مؤسسات الأبحاث العسكرية حول العالم؛ للعمل على إيجاد تطبيقات ملائمة له على أرض الواقع، ومن الجدير بالذكر أن الابتكار معروض حاليًا في المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي في هولندا، ومن المقرر أن يستمر عرضه حتى شهر يناير من العام المقبل.

الوسوم

راديو مصر علي الهوا

راديو مصر علي الهوا ... صوت شباب مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق