اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

اخر تصريحات طارق الشناوي عن اعمال نجيب محفوظ.

أٌقل من شهران يفصلان المشاهد عن دراما رمضان الذي يحضر لها صناع الفن في مصر والوطن العربي، وبالرغم من وجود قصص مختلفة في الأعمال الدرامية، إلا أن الموسم الرمضاني يفتقد الأعمال الروائية.

وأكد الناقد طارق الشناوي لـ”الوطن” أن هذه لا تعتبر قضية كما يصنفها البعض، لأنه يوجد أعمال روائية عندما تحول لأعمال فنية سواء درامية أو غيرها تكون غير ناجحة، مشيرا إلى أن عدد من أفلام نجيب محفوظ كانت غير ناجحة بسبب أنها نسبت لمؤلف ومخرج غير مناسبين لتلك المهمة.

مضيفا أنه يوجد عدد من الروايات تكون متواضعة، ولكن يوجد بها ملامح فنية تجعلها من الأعمال المهمة، وعلى رأسها فيلم “هيبتا” لمحمد صادق.

وعن غياب الأعمال الدرامية الروائية، أكد “الشناوي” أن الأعمال الدرامية الروائية متواجدة، كـ”واحة الغروب” لكاملة أبو ذكرى، و”لا تطفئ الشمس”، حيث قال إن مسلسل “لا تطفئ الشمس” بالرغم من أنه من رواية إحسان عبد القدوس إلا أنه عندما قدم كان متواضع على الرغم من أنه قدم مرتين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق