اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

اخر تصريحات نادين لبكي.

بعد أن أثرت القلوب والعقول في الدورة الأخيرة لمهرجان كان السينمائي بفيلمها “كفرناحوم”، وقع الاختيار على المخرجة اللبنانية نادين لبكي لتصبح رئيس لجنة تحكيم مسابقة “نظرة ما” في الدورة الـ72 خلفا للممثل بينيثيو ديل تورو.

بدأت المخرجة اللبنانية رحلتها مع المهرجان الفرنسي منذ عام 2005، عندما شاركت بسيناريو فيلمها “سكر بنات” وعملت على تطويره ليرى النور بعد عامين، ويعرض ضمن تظاهرة نصف شهر المخرجين. عادت بعدها في عام 2011 مشاركة بفيلم “هلأ لوين؟” في مسابقة نظرة ما، ثم وقع الاختيار عليها في عام 2015 لتكون عضو لجنة تحكيم في المسابقة. وأخيرا نافست بفيلمها “كفرناحوم” ضمن المسابقة الرسمية، وتوجت بجائزة لجنة التحكيم.

وجاء في البيان الصادر عنها: “”أتذكر حينما كنت آتي لكان بصفتي طالبة سينما، كنت متحمسة لخوض تجربة حضور أكثر مهرجان مرموقا في العالم… في ذلك الوقت، بدى الأمر بعيد المنال عني، أتذكر أنني كنت استيقظ في الصباح الباكر، وأقف في طوابير لا نهاية لها لحضور الأفلام. يبدو الأمر كأنه الأمس، لكنه كان ذلك قبل 15 عامًا”.

وأضافت: “اليوم، أترأس لجنة تحكيم (نظرة ما)، وهذا يؤكد أنه في بعض الأحيان يمكن أن تكون الحياة أفضل من أحلامك…”.

جدير بالذكر أن فيلم “كفرناحوم” كان من بين الأفلام التي تنافس على جائزة أفضل فيلم أجنبي في حفلتي جولدن جلوب وأوسكار 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق