Uncategorized

استخدام أدوية الاكتئاب خلال الحمل يعرض الأطفال لخطر السكر مستقبلاً

نتائج جديدة وخطيرة كشفت عنها دراسة طبية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة ماكماستر الكندية، بشأن استخدام أحد فئات الأدوية المضادة للاكتئاب، وتأثيرها على السيدات الحوامل وأبنائهن من بعدهن.

وكشفت النتائج أن استخدام السيدات للأدوية الرافعة لنسبة السيريتونين “SSRIs” والتى تستخدم فى علاج الاكتئاب خلال فترة الحمل، يساهم فى زيادة تراكم الدهون والالتهابات داخل كبد الأجنة المولودين لهؤلاء النساء عقب وصولهم لمرحلة البلوغ، وذلك حسبما أظهرت النتائج التى أجريت على حيوانات المعمل.

وأضاف الباحثون أن تلك التأثيرات تساهم فى حدوث اضطرابات فى نظام التمثيل الغذائى الخاص بهؤلاء الأشخاص على المدى البعيد، وهو ما يرفع خطر إصابتهم بالسمنة ومرض السكر من النوع الثانى “type 2 diabetes” خلال مراحل لاحقة من حياتهم.

وأكد الباحثون فى الوقت نفسه أن هذه النتائج ليس الهدف منها حث السيدات الحوامل على إيقاف تناول الأدوية المضادة للاكتئاب، ولكنها تعد بمثابة التنبيه على أحد المخاطر الصحية التى تحفز الإصابة بالسمنة والسكر، لافتين إلى ضرورة أن يضعها الأطباء فى حسبانهم لاتخاذ كافة الوسائل المتاحة من أجل الحد من خطر إصابة هؤلاء الأشخاص بتلك الأمراض.

وأذيعت هذه النتائج خلال المؤتمر العلمى المشترك رقم 22، والذى جمع الجمعية الدولية لأمراض الغدد الصماء وجمعية الغدد الصماء فى الحادى والعشرين من شهر يونيو الجارى.

راديو مصر علي الهوا

راديو مصر علي الهوا ... صوت شباب مصر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق