الأمن يضرب تلميذات ليسيه الإسكندرية

أصيب أربعة تلاميذ من مدرسة “ليسيه الحرية بالإسكندرية” ونقلوا إلى مستشفى الطلبة بسبورتنج، عقب تعرضهم للضرب على أيدي الشرطة.

والطلاب المصابون هم: أحمد أيمن الخشاب وعلى عادل على، ونور محى وأحمد عطية، وتنوعت الإصابات بين كدمات وكسر ذراع ورجل أحدهم.

وقال شهود عيان ان اعتدى الشرطة اعتدت على التلاميذ بالضرب والسب حين حاولوا الإعتراض على ضرب رجال شرطة للتليمذات ضربا مهينا.

وكان تلاميذ مدرسة “ليسيه الحرية بالإسكندرية”  قد نظمواوقفة احتجاجية أمام المدرسة صباح اليوم الأربعاء، اعتراضا على قرار التربية والتعليم بتحويل المدرسة إلى تجريبية، ونقل تبعتها من جمعية أهلية لتصبح تابعة للوزارة بشكل كامل، بدعوى فساد إدارتها.

ورفع التلاميذ لافتات وشعارات رافضة لقرار الوزير، منها “لا لا للتجريبى” و”مش عايزنها تجريبية.. عايزنها قومية” و”يا ليسيه يا بلاش.. التجريبى مينفعناش”.

وفي المقابل قامت قوات كثيفة من الشرطة والأمن المركزي، بفرض طوق أمني حول المدرسة والطلاب، ووفقا لشهادات عدد من أولياء الأمور، فقد قامت قوات الأمن بالاعتداء على الطلبة بالضرب والإهانة والسب، كأنهم مجرمين لدفاعهم عن مدرستهم والمطالبة بحقوقهم الأساسية، وهي التعليم بالمستوى الذي اعتادوا عليه لأكثر من ثلاثة عشر سنة، حسب قول شهود العيان من أولياء الأمور.

ويتابع شهود العيان: “اشتبك معهم بعض الطلاب بسبب ضربهم للطالبات ضربا مهينا.. فقاموا بضرب الطلاب أيضا وسبهم و تسببوا فى ذهاب أربع طلاب إلى مستشفى الطلبة بسبورتنج.. و هم : أحمد أيمن الخشاب و على عادل على، و نور محى و أحمد عطية.. بسبب حدوث كدمات لهم بسبب الضرب و كسر ذراع و رجل أحدهم.. كما فقد طالب الوعى.. فأحاط الأمن المركزى بالمدرسة و لم يسمحوا للطلاب بالخروج منها.. و كأنها حرب قائمة ضدنا لأننا طالبنا بحقوقنا.. و سنظل هكذا حتى يلغى هذا القرار.. و سنعتصم غدا الساعة السابعة و النصف صباحا أمام المدرسة.

الوفد

اترك رد