الأهلي يواجه ثورة البنزرتي في تونس إفريقيا

يخوض النادي الأهلي مباراة قوية ومهمة مساء اليوم (الأحد) بدوري أبطال إفريقيا، عندما يحل ضيفا على فريق البنزرتي التونسي على ملعب 15 أكتوبر في الخامسة بتوقيت القاهرة، بعدما تم تأجيلها لمدة 60 دقيقة.

ويبحث الأحمر عن الفوز بمباراة الذهاب بدور الـ16 وسط أجواء عصيبة تسبق اللقاء، تسبب فيها جمهور النادي البنزرتي الذي قام بثورة وأعمال شغب خلال الساعات الماضية، بسبب استبعاده من الدور قبل النهائي لبطولة الدوري التونسي.

وسمح الأمن التونسي بحضور 150 مشجعا من جمهور النادي الأهلي مقابل 1500 مشجع للمنافس، بينما تحظى المباراة بتأمين كبير من جانب قوات الأمن بتونس، منعا لحدوث أي خروج عن النص يعرّض الفريقين لهجوم الجمهور التونسي، الذي سبق له الاحتجاج بشكل كبير على قرارات اتحاد الكرة التونسي، وقام بأعمال شغب واسعة.

في الوقت نفسه، فتح حسن حمدي -رئيس القلعة الحمراء- والعامري فاروق -وزير الرياضة- خطا ساخنا مع هشام سعيد -رئيس البعثة- للاطمئنان عليها بشكل متواصل.

وعلى الصعيد الفني يدخل حسام البدري المباراة مفتقدا لجهود شريف عبد الفضيل الذي تخلف عن السفر مع الفريق بسبب إصابته بشد في عضلة السمانة، وهو ما يجعل البدري مضطرا للدفع برامي ربيعة في مركز الظهير الأيمن في ظل عدم اعتماده بشكل أساسي على أحمد صديق في هذا المركز، وهو ما يعزز من فرص إشراك شهاب الدين أحمد بجوار حسام عاشور في وسط الملعب، ليبقَ الجانب الهجومي للفريق ممثلا في عبد الله السعيد ومحمد بركات وعماد متعب وأحمد عبد الظاهر، خصوصا أن البدري صرّح قبل السفر إلى تونس بأنه لن يلعب على التعادل، وإنما سيلعب على الفوز، وهو ما يجعل المواجهة في غاية الصعوبة بسبب النتائج التي حققها منافسه في البطولة الإفريقية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: