الامراض الوراثية و الخطرة علاقة طردية مع عمر الاب

كلما كبر سن الأب كانت احتمالية انتقال الطفرات الجينية إلى الطفل أكبر.. هذا ما توصلت إليه دراسة أجراها فريق من الباحثين في أيسلندا. الأب الذي يب

عبد الحفيظ: الجهاز الفنى استقر على مراكز التدعيم والعمل عقب نهاية الدورى
جومانا: ما يحدث في سوريا ليست ثورة.. ولكنها مطالب
بالصور.. وزير الإعلام فى حفل افتتاح البث الأول لبرنامج تعليم اللغة الصينية عبر قناة التعليم العالى‎

كلما كبر سن الأب كانت احتمالية انتقال الطفرات الجينية إلى الطفل أكبر.. هذا ما توصلت إليه دراسة أجراها فريق من الباحثين في أيسلندا.

الأب الذي يبلغ من العمر 36 عاما ينقل إلى طفله ضعف عدد الطفرات التي ينقلها أب عمره 20 عاما، بينما ينقل الأب الذي يبلغ من العمر 50 عاما أربعة أضعاف عدد الطفرات.. هذا يعني أن الطفل يصبح معرضا بدرجة كبيرة لوراثة الأمراض، هذه الأمراض تتضمن الشيزوفرينيا، والتوحد، والأمراض العقلية، وليس من الضروري أن يكون الأبوان مصابين بالمرض كي ينتقل مع الطفرة إلى الابن.

وكلما تقدّم العمر بالإنسان تراكمت الطفرات الجينية لديه، وقد وجد الباحثون أن عمر الأب وقت حدوث الحمل هو عامل أساسي في عدد الطفرات التي سيتم توريثها، حيث وُجد أن 97.1% من الطفرات الجينية التي يتم توريثها تعتمد أساسا على عمر الأب.

تربط الدراسة أيضا بين وجود عدد متزايد من الأطفال المصابين بالتوحد، وبين ارتفاع سن الآباء الذي حدث في السنوات الأخيرة.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: