البزة الحديدية ستتحول إلى واقع في الجيش الأمريكي

ضمن مجموعة من المحاولات التي تقوم بها وزارة الدفاع الأمريكية للإستفادة من التقنيات الحديثة لتكسب القوات الأمريكية قدرات خارقة لتجعلها متميزة عن غيرها , فقد أطلق البنتاجون خطة لتطوير مشروع “البزة التشغيلية للهجمات التكتيكية الخفيفة” , ومما يبدو أن فيلم الإثارة “الرجل الحديدي” سيتحول إلى واقع يعيشه أفراد القوات الخاصة بالجيش الأمريكي .

 

وطبقا لأحد العناصر السابقه بنخبة القوات البحرية الخاصة والمعروفة بأسم “Seals” فإن البزة الحديدية ستحتوى على مجموعة من التقنيات المنفصلة , فعلى سبيل المثال ستقوم شركة “ريثياون” للصناعات الدفاعية بالمشاركة في تطوير الجسم الخارجي للبزة والذي سيضاعف القدرة الجسمانية للجندي على رفع أثقال تزيد 17 مرة عن قدرته الطبيعية , بالإضافة إلى شركة “سربينجاكتيف” التي تعمل على تطوير جهاز سيدمج بالأحذية العسكرية ذلك الجهاز سيقوم بشحن معدات الجندي من خلال الإستفادة بالطاقة المولدة من حركة الجندي .

اترك رد