التحقيقات: 8 هاربين وطلاب إخوان انضموا لأجناد مصر وراء تفجير النهضة

استجوب ضباط قطاع الأمن الوطنى، والأمن العام، وإدارة البحث الجنائى فى الجيزة، أمس، 14 متهماً من خلية «أجناد مصر»، المقبوض عليهم منذ 3 أشهر، والمتورطين بارتكاب عدة جرائم إرهابية، واغتيال عدد من ضباط الشرطة، على رأسهم العميد طارق المرجاوى، رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة السابق، والعميد أحمد زكى، والرائد محمد جمال، بهدف الوصول لمعلومات تقود فريق البحث إلى منفذى تفجير جامعة القاهرة، الذى أسفر عن إصابة 10 أشخاص، بينهم 6 من عناصر الشرطة، على رأسهم نائب مدير أمن الجيزة لشئون الأفراد.

وانتقل الضباط إلى السجون، واستمرت مناقشة المتهمين 8 ساعات متواصلة، أفادت بأن عدداً من طلاب الإخوان انضموا حديثاً لخلية «أجناد مصر»، وأن قرابة 8 متهمين آخرين شاركوا فى تلك العمليات السابقة وهم من ينفذون تلك الوقائع، وأن المتهمين المحبوسين لا يعرفون هوية الهاربين، لكنهم أخبروا الضباط بأسمائهم الحركية، واستعانت القوات أيضاً برسام جنائى لرسم ملامح المتهمين الهاربين بعد أن أدلى زملاؤهم بأوصافهم عقب المناقشة. وكشفت تحريات المباحث، بأن المتهمين الذين زرعوا العبوة تتراوح أعدادهم بين 3 و4 متهمين، وأنهم زرعوا القنبلة أثناء وقوع أحداث شغب ناحية كلية دار العلوم.

وكشفت تحريات الأمن الوطنى والأمن العام وإدارة البحث الجنائى بالجيزة عن استقطاب العناصر الهاربة من خلية «أجناد مصر» إلى عدد من طلاب الإخوان فى الجامعات، وأنهم نفذوا الهجوم الإرهابى.

اترك رد