Uncategorized

السفيرة الأمريكية: نجاح مصر في مجال ريادة الأعمال يوجد مليون وظيفة عمل جديدة سنوياً

أكد «ستيفن كولتاي»، كبير مستشاري ريادة الأعمال بوزارة الخارجية الأمريكية، أن اختيار مصر كدولة رائدة في مجال ريادة الأعمال جاء بسبب توقعات بأنها ستشهد انطلاقة كبيرة في هذا المجال العام الحالي، في ظل الالتزام الواضح الذي أظهرته الحكومة المصرية خاصة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقال كولتاي أمام غرفة التجارة الأمريكية- على خلفية زيارة وفد ريادة الأعمال بوزارة الخارجية الأمريكية لمصر- إن برنامج الريادة العالمي يعد إحدى نتائج خطاب الرئيس أوباما في القاهرة في يونيو عام 2009 الذي يهدف إلى إيجاد وسيلة لتواصل أمريكا مع الدول الإسلامية، موضحا أن مجال ريادة الأعمال يعد قاطرة لنمو الاقتصاديات العالمية وينتج عنها خلق وظائف عمل جديدة في جميع دول العالم بما في ذلك أمريكا.

وأشار المسؤول الأمريكي إلى أن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون كانت قد أعلنت في ختام أعمال القمة الرئاسية لريادة الأعمال في أبريل الماضي، التي شارك فيها 200 شخص يمثلون 55 دولة حول العالم، عن اختيار مصر كدولة رائدة في مجال ريادة الأعمال، مضيفا أن بلاده تسعى إلى دعم البرنامج العالمي لريادة الأعمال في مصر الذي يستهدف تعزيز النظام البيئي العام لريادة الأعمال.

وأفاد بأن هناك خمس فئات تمثل الشركاء في دعم ريادة الأعمال وهى الجامعات والمؤسسات والمستثمرون ومنظمات المجتمع المدني والوزارات التي تتعاون في كل من أمريكا ومصر، موضحا أن هؤلاء الشركاء يعملون في ست مجالات وهى تحديد الفرص وتدريب الرواد الطموحين وتحقيق التواصل بين الشركاء وتأمين استمراريته والمساعدة في الحصول على التمويل وتمكين القرارات المتعلقة بسياسات الريادة والابتكار والاحتفاء بالنماذج الناجحة في هذا المجال في مصر.

وذكر كولتاي أن هناك برامج عديدة يتم تنفيذها في المجالات الستة، وأن الزيارة الحالية للوفد الأمريكي هى أحد هذه البرامج التي تظهر التزام الشركات الأمريكية بدعم ريادة الأعمال في الدول الناشئة من بينها مصر، مشيرا إلى اهتمام الشركات الأمريكية حاليا بالعمل في مجال التكنولوجيا في مصر.

بدورها، أكدت مارجريت سكوبي سفيرة أمريكا لدى مصر أن اختيار مصر كدولة رائدة في هذا المجال جاء بعد تقييم لإنجازاتها في الأعوام الأخيرة، حيث حدثت تغيرات كثيرة وظهور شركاء جدد من بينهم الشركات والمستثمرون ومنظمات المجتمع المدني والجامعات والمؤسسات الحكومية الذين أكدوا أهمية استغلال الفرص ومواهب الشباب المصري القادرين على خلق وظائف عمل جديدة لمساعدة مصر على تحقيق طموحاتها في القرن الواحد والعشرين.

وقالت إن برنامج الريادة العالمي يلعب دورا استراتيجيا وعنصرا فعالا من خلال إقامة شبكات وتوفير التمويل والمشورة في المجال التنظيمي والقانوني وهى عوامل أساسية لخلق نظام بيئي سليم لريادة الأعمال في مصر، مشيرة إلى وجود 34 شريكا للبرنامج في مصر.

وأضافت السفيرة الأمريكية أن الوفد الأمريكي أجرى مناقشات مثمرة خلال زيارته التي استمرت ثلاثة أيام حول الفرص والعقبات أمام مجال ريادة الأعمال وتقاسم الخبرات والأفكار الجديدة حول تطوير التعليم والابتكار من أجل إيجاد تمويل للمشروعات في السوق المصري.

وأوضحت أن تقرير ريادة الأعمال لعام 2009 أظهر أن 75% من المصريين يرون أن ريادة الأعمال هى المستقبل المهني المرغوب لديهم و33% من المصريين يعدون الخطط لتكوين شركات ناشئة في الثلاث سنوات المقبلة، مؤكدة أن نجاح المصريين في مجال ريادة الأعمال من الممكن أن ينتج عنه خلق مليون وظيفة عمل جديدة سنويا.

وذكرت أن مصر تمتلك الإمكانيات لتكون مركزا رائدا في مجال ريادة الأعمال في المنطقة ولذا تم تعيين رائد للأعمال مقيم في مصر الذي سيعمل على دعم التواصل في هذا المجال وإيجاد شركاء جدد في كل من القاهرة والإسكندرية، مضيفة أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تقوم بتمويل مهمة هذا الرائد.

من جهته، أكد الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أهمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في دعم الاقتصاد المصري، مشيرا إلى أن هذا القطاع حقق نموا بلغ 12% العام الماضي خاصة بعد تطور ونمو قطاع المحمول والإنترنت والتعهيد.

وشدد الوزير في كلمته أمام غرفة التجارة الأمريكية على المضي قدما في مجال الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال للحفاظ على معدلات النمو القوية للقطاع، اعتمادا على ما يتوافر لمصر من استقرار وبنية أساسية وموارد بشرية.

وأعرب الوزير عن تفاؤله لنقل مصر إلى خطوة جديدة لجعلها ضمن المنظومة العالمية لاقتصاد المعرفة من خلال التعاون مع الأصدقاء وخاصة أمريكا، حيث أثنى على مجهودات الجامعة الأمريكية بالقاهرة وشركة صواري المصرية وجامعة النيل وكل من عززوا إنجاح البرنامج العالمي لريادة الأعمال من مصر وكل المشاركين في البرنامج من القطاع الخاص.

وأشار كامل إلى إطلاق فعاليات البرنامج العالمي لريادة الأعمال من مصر الذي تنظمه وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع وزارة الخارجية الأمريكية، موضحا أن هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية أعلنت في أبريل الماضي خلال قمة ريادة الأعمال عن اختيار مصر من بين أول الدول التي يتم إطلاق برنامج ريادة الأعمال العالمي منها، وهذا مدعاة للسعادة.

ومن ناحية آخرى، تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين الجامعة الأمريكية بالقاهرة مع مؤسسة صواري فنتشرز يتم بمقتضاها توفير تدريب لطلاب وخريجي الجامعة حول مجال ريادة الأعمال.

الوسوم

راديو مصر علي الهوا

راديو مصر علي الهوا ... صوت شباب مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق