القنوات الأجنبية ولعب الأطفال.. طرق فعالة للتغلب على الملل

الملل من أخطر المشاكل التى تصيب الإنسان، خاصة وعند انخراطه فى أداء عمل معين بصورة روتينية، كما يقول خبير التنمية البشرية “ناجح عمران”، مشيرًا إلى أن أغلب الأشخاص الذين يصيبهم الملل هم من اعتادوا أداء نفس الأعمال بنفس الطريقة، ولا يقتصر الأمر فقط على العمل بل يمتد أيضًا إلى الحياة الشخصية.

ويوضح عمران، أنه للتغلب على هذا الملل فإن الإنسان يكون بحاجة إلى أن يكسر هذا الروتين من خلال فعله بعض الاشياء التى لم يعتاد عليها، فمثلاً يمكن للإنسان أن يحاول مشاهدة قنوات فضائية تتحدث بلغات غير مفهومة بالنسبة له، فعامل الغموض فى اللغة يدفعه إلى الخروج من حالة الملل التى يشعر بها والبحث عن معنى ما يشاهده.

وأضاف “عمران”، أنه يمكن أيضاً للإنسان الذى يعانى من الملل أن يحاول أن يلعب بلعب الأطفال، مشيرًا إلى خطأ البعض فى اعتبار من يلعب بلعب الأطفال هو شخصية تافهة، حيث إن بداخل كل إنسان طاقة قد تتحول إلى طاقة سلبية إذا لم يفرغها بهذه الطريقة.

كذلك يمكن للإنسان الذى يشعر بدرجة كبيرة من الملل أن يقدم على أشياء لم يعتد على فعلها فى حياته كأن يقدم على تناول أصناف غريبة لم يأكلها من قبل مثل الطعام الصينى أو غيره من الأطعمة المختلفة.

وقال عمران، كل هذه النصائح السابقة تعتبر وسيلة يستطيع من خلالها الإنسان التغلب على الملل، إلا أنها ليس مفروضة بالكامل، فيمكن للإنسان أن يجد فى شىء أخر وسيلته للتسلية وإخراجه من حالة الملل التى يشعر بها، فقط ينبغى على الإنسان أن يبحث عما يسلى وقته به ويخرجه من حالة الملل التى يشعر بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *