المصريون في مقدمة المتنافسين على جائزة الطيب صالح

قال المجذوب العيدروس -الأمين العام لجائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي- إن المشارَكات المصرية في مجالات الجائزة الأربعة هي الأعلى بين مثيلاتها العربية.ودعا العيدروس الكتاب والنقاد من المبدعين المصريين إلى التقدم لهذه الجائزة التي تغلق أبواب الاشتراك فيها نهاية الشهر الجاري.وتتوزع الجائزة على أربعة أقسام في مجال الرواية والقصة القصيرة والنقد والترجمة، ويحصل الفائز الأول في كل مجال على عشرة آلاف دولار، والثاني سبعة آلاف، والثالث خمسة آلاف، على أن يتراوح عدد كلمات الرواية بين 30 و40 ألف كلمة، ولا يقل عدد قصص المجموعة المقدمة عن عشر قصص.أما الدراسات النقدية فلا تقل عن 30 ألف كلمة عن (الرواية العربية والتراث) لتتناول أيا من مجالات الظواهر السردية في التراث العربي، المظاهر التراثية للرواية العربية المعاصرة، الرواية العربية، التاريخ، اللغة التراثية في الرواية العربية، والشخصيات التراثية وكيفية استلهامها في الرواية العربية.ويشترط في الأعمال المقدمة لنيل الجوائز أن تكون مكتوبة باللغة العربية، وألا يكون العمل قد تقدم للمشاركة في أي مسابقة أخرى وألا يكون قد نشر من قبل بأي وسيلة من وسائل النشر، وإذا اتضح خلاف ذلك في أي مرحلة من مراحل المسابقة تسحب الجائزة، ويجب الالتزام بعدم نشر الأعمال المقدمة إلا بعد الإعلان عن نتائج المسابقة.وفيما يختص بالمحور النقدي: يجب التقيد بالأعراف المنهجية المتبعة في البحوث الأكاديمية مع استيفاء المعلومات الخاصة بالمصادر والمراجع.تقبل المشاركات بالبريد الإلكتروني، وفي حال الإرسال بالبريد العادي أو التسليم باليد، على المتقدمين تزويد أمانة الجائزة بأربع نسخ مصفوفة من العمل على أن يوضح الآتي على المظروف: البيانات الشخصية، العنوانين البريدي والإلكتروني، رقم الهاتف، محور المشاركة.

ولا تجوز المشاركة بأكثر من عمل، وآخر موعد لقبول الأعمال هو 31 أغسطس الجاري، كما لا يقبل أي عمل غير مستوفٍ للشروط المشار إليها، والأعمال المقدمة للجائزة لا تعاد إلى أصحابها.

اترك رد