الممثلة بشرى متهمة بالإساءة لسمعة مصر

القاعدة استولت على أكبر مصنع للأسلحة بالشرق الأوسط
تأجيل محاكمة الضباط المتهمين بقتل المتظاهرين لـ3 يوليو.. والأهالي يعتصمون أمام ماسبيرو
اصحاب العشوائيات المخالفة .. ينتظرون ايصال الكهرباء بعدادات مؤقتة
قام أمين عام الشكاوى والمقترحات في جمعية العدالة الاجتماعية محمد حنفي محمد، برفع دعوى قضائية ضد فيلم “678″ الذي تقوم ببطولته الفنانة المصرية بشرى،
قال فيها إن الفيلم يدرب الفتيات على استخدام العنف والتحريض على نشر الألفاظ المسيئة التي تتعارض مع الآداب العامة والتقاليد والأعراف المصرية، ويحرضهن كذلك على ارتكاب جريمة جنائية بإصابة الشباب الذين يتعرضون لهن في مناطق حساسة
وطالب حنفي بوقف عرض الفيلم، معتبرا أنه يسيء لمصر، ويحرض النساء على التعدي على الرجال المتحرشين
والفيلم هو أول فيلم مصري يتناول التحرش الجنسي في الشوارع كموضوع متكامل، وهو أول أفلام كاتب السيناريو محمد دياب كمخرج وخامس أفلامه كمؤلف
وتضمنت الدعاوى المرفوعة ضد الفيلم ومنتجه وأبطاله «تهمة التحريض على الفجور والفسق، ونشر الجريمة من خلال مشاهد الفيلم التي تسيء للشعب المصري، وتظهر الشباب المصري بأنه يقوم بالتحرش الجنسي في الشوارع والميادين العامة ضد النساء»
جدير بالذكر أن الفيلم يتطرق إلى شخصية 3 نساء تعرضن للتحرش أولهن المستريحة اقتصاديا نيللي؛ التي تم التحرش بها في ملعب كرة القدم من قبل الجمهور أمام زوجها أحمد الفيشاوي وانفصالها عنه، لأنه لم يستطع حمايتها
أما الثانية فهي بشرى الموظفة من إحدى المناطق الشعبية؛ التي تعاقب زوجها الذي يعمل في وظيفتين وتهجره في السرير عقابا له؛ نتيجة التحرش الذي تتعرض له، فتحول زوجها -في نهاية المطاف- إلى متحرش يتعرض للاعتداء من إحدى صديقاتها التي تطعنه في مكان حساس بجسده
أما المرأة الثالثة فهي ناهد السباعي الطالبة التي تتعرض للتحرش وتلاحق المتحرش وتقدمه للقضاء، وتتعرض للضغوط كي تتنازل عن القضية، إلا أنها تصر عليها، ويدعمها بعد تناقضات كثيرة خطيبها في الاستمرار في القضية، في نوع من إدانة للصمت الذي يسود في قضايا التحرش.

COMMENTS

WORDPRESS: 0