انقسام فى «الإنقاذ» بين دعم «السيسى» أو «صباحى» فى الرئاسة

انقسام فى «الإنقاذ» بين دعم «السيسى» أو «صباحى» فى الرئاسة

كشفت مصادر مطلعة داخل جبهة الإنقاذ عن وجود انقسام بين قيادات الجبهة حول دعم الفريق أول عبدالفتاح السيسى، وزير الدفاع، لترشيحه فى الانتخابات الرئاسية ا

اشهر علاقات حب الرياضة و الفن معا
سفير الإمارات: إقرار مصر للدستور بنتيجة كاسحة انتصار للاستقرار
حسام بدراوى: مصر تحتاج مليون فرصة عمل سنويا.. وتخفيض سعر الجنيه”إجراء جيد”

كشفت مصادر مطلعة داخل جبهة الإنقاذ عن وجود انقسام بين قيادات الجبهة حول دعم الفريق أول عبدالفتاح السيسى، وزير الدفاع، لترشيحه فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، فيما يتمسك آخرون بضرورة التوافق حول حمدين صباحى، مؤسس التيار الشعبى. وأوضحت المصادر أن اختلاف قيادات «الإنقاذ» بين «السيسى» و«صباحى»، وراء تأخر إعلان الجبهة لمرشحها الرئاسى الذى ستدعمه فى الانتخابات المبكرة، وقرارها بإرجاء تسميته لحين الانتهاء من وضع الدستور، خاصة فى ظل عدم وضوح موقف «السيسى» بشأن خوضه للانتخابات من عدمه. وأشارت المصادر إلى أن بعض قيادات الجبهة أرجعوا، خلال اجتماعاتهم الأخيرة، دعوتهم لدعم الفريق السيسى كمرشح للرئاسة، نظراً لشعبيته الواسعة. فى المقابل، أكد آخرون من قيادات جبهة الإنقاذ، ضرورة دعم مرشح مدنى لإنهاء ما وصفوه بحكم العسكر. فى سياق متصل، قالت حملة «كمل جميلك» إنها جمعت 2 مليون توقيع لدعم السيسى رئيساً فى أول أيام عيد الأضحى المبارك، فيما وزعت حملة «اترشح» لدعم السيسى «تى شيرتات» على المواطنين مطبوعاً عليها صورة الفريق فى عدد من المحافظات، وقالت إنها تسعى لجمع نحو 30 مليون توقيع.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: