انقسام فى المنتخب حول شريف إكرامى.. و26 لاعباً فى معسكر الاستعداد للسنغال

انقسام فى المنتخب حول شريف إكرامى.. و26 لاعباً فى معسكر الاستعداد للسنغال

سادت حالة من الانقسام الشديد داخل أروقة الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى، بسبب شريف إكرامى، حارس مرمى النادى الأهلى، بعد مشاركة الحارس فى مباراة فريقه الأخ

شكر: الإخوان يحاولون استغلال الطلاب الرافضين لقانون التظاهر
آثار الحكيم لحورية فرغلي: السينما ليست راقصة وطبلة
منة تقدم حلاً سحرياً لعطش الصيام

سادت حالة من الانقسام الشديد داخل أروقة الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى، بسبب شريف إكرامى، حارس مرمى النادى الأهلى، بعد مشاركة الحارس فى مباراة فريقه الأخيرة ضد الإسماعيلى، التى ظهر فيها بمستوى جيد، دون أى أعراض للإصابة.
وتجدد الحديث داخل المنتخب حول تهرب شريف إكرامى من المشاركة أمام بوتسوانا، بعد أن علم نية الجهاز الفنى فى الاعتماد على أحمد الشناوى فى المباراتين، وجاء الانقسام بعدما طلب بعض أعضاء الجهاز الفنى ضم الحارس لمعسكر المنتخب المقبل استعداداً لمواجهتى السنغال وتونس، فيما رفض آخرون
ضم إكرامى، على اعتبار أن ما قام به هروب صريح من تمثيل المنتخب، مشددين أنه على الجهاز الفنى إرساء المبادئ وإعطاء مثل للجميع بأن المنتخب للراغبين فقط فى تمثيل مصر دون أى شروط، مع منح الفرصة للشناوى المتألق.
فى السياق ذاته، قرر شوقى غريب، المدير الفنى للفريق، ضم 26 لاعباً فى المعسكر بزيادة لاعب عن المعسكر الأخير، وذلك بعد أن قرر ضم 4 حراس مرمى بدلاً من 3، وذلك منعاً للموقف الذى وقع فيه الفريق قبل مباراتى بوتسوانا، بعد أن خرج شريف إكرامى من المعسكر بحجة الإصابة، واستقر «غريب» على الثلاثى أحمد الشناوى وأمير عبدالحميد ومحمد صبحى، وسيفاضل بين عدد من الحراس لضم الحارس الرابع، من بينهم شريف إكرامى.
وطلب «غريب» من محمد سلام، مدرب حراس المرمى، إعداد تقرير مفصل عن الحراس المرشحين للانضمام للمنتخب لحسم الأمر خلال الفترة المقبلة، لوضع قوام أساسى لحراسة المرمى فى المنتخب.
وعلى صعيد آخر، وضمن استعدادات المنتخب الأولمبى، تلوح فى الأفق بوادر أزمة عنيفة بين لجنة المسابقات واتحاد الكرة بسبب موافقة الأخير على مشاركة الفريق فى دورة شمال أفريقيا، التى ستقام فى الجزائر فى الفترة من 4 إلى 13 يناير المقبل، وذلك بعد أن أكدت لجنة المسابقات عدم توقف الدورى خلال هذه الفترة، إلا فى حالة تأهل المنتخب الأول للأمم الأفريقية، وبخلاف ذلك سيكون من المستحيل إيقاف البطولة من أجل مشاركة المنتخب الأولمبى فى البطولة، وهو ما وضع لجنة المسابقات فى حرج أمام مسئولى المنتخب الأولمبى.
فى السياق ذاته، قرر حسام البدرى، المدير الفنى للمنتخب الأولمبى، رفض أى مباراة ودية تأتى عن طريق شركات وساطة أو شركات تسويق، وذلك بعد الأزمة التى تسببت فى إلغاء مباراة غانا الودية الأخيرة، مشيراً إلى أنه لن يقبل أى مباراة إلا عن طريق اتحاد الكرة، وهو ما حدث فى مباراة الفريق المقبلة أمام عمان، التى ستقام فى مسقط يوم 18 نوفمبر المقبل.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS:
%d مدونون معجبون بهذه: