البوابة الأخباريةاهم اخبار الرياضة

بالفيديو – كين وأوباميانج ينقذان حفل عيد ميلاد بوكيتينو.. توتنام 1 – 1 أرسنال

أنقذ هاري كين وبيير إيمريك أوباميانج حفل عيد ميلاد ماوريسيو بوكيتينو الـ47، والذي تزامن مع دربي شمال لندن في الجولة 29 من الدوري الإنجليزي، والذي انتهى بالتعادل 1-1.

توتنام حقق التعادل الأول له هذا الموسم، ونقطته الـ61 ليحتفظ بالمركز الثالث على بعد 4 نقاط من أرسنال الذي حصد النقطة 57 في المركز الرابع.

المباراة بدأت بتهديد مبكر من أرسنال، ولكن تسديدة أليكساندر لاكازيت ابتعدت عن مرمى مواطنه هوجو لوريس في الدقيقة 3.

ولكن في الدقيقة 16، أفلحت محاولات أرسنال.

كرة عالية من جرانيت جاكا أخطأ سانشيز في التعامل معها في وسط ملعب أرسنال.

لكن الكولومبي كان اللاعب الأخير، وبسرعة مرر لاكازيت الكرة لآرون رامسي غير المتسلل كونه في نصف ملعب فريقه.

ورغم محاولات التدخل من وانياما ولوريس، إلا أن رامسي – في آخر ظهور له في دربي شمال لندن حيث سينتقل ليوفنتوس بنهاية الموسم – راوغ لوريس وسجل الهدف الأول لفريقه.

ويعد هذا الهدف الثالث لرامسي ضد توتنام في 11 مواجهة.

“مستر ويمبلي” واصل التسجيل على الملعب التاريخي للكرة الإنجليزية، بعد أن سجل من قبل في نهائيين لبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي من قبل.

توتنام بدأ في الاستفاقة. كرة ثابتة لعبها كريستيان إريكسن على رأس هاري كين الذي أودعها المرمى في الدقيقة 24، لكنه كان متسللا ليلغي الحكم أنتوني تايلور الهدف.

وفي الدقيقة 43، قام بيرند لينو حارس أرسنال بتصدي أسطوري.

عرضية وصلت إلى كريستيان إريكسن الذي سددها على مقربة من لينو لكن الألماني تصدى للكرة.

الكرة ارتدت إلى موسى سيسوكو الذي سدد كرة قوية، لكن لينو كان لها بالمرصاد أيضا.

تصدي لينو الأسطوري منع توتنام من التعادل، ومنح أرسنال فرصة الخروج بنتيجة التقدم 1-0 في الشوط الأول.

ومع بداية الشوط الثاني، شارك لوكاس تورييرا في مكان ماتيو جيندوزي.

وفي الدقيقة 52، جاءت أخطر فرص أرسنال في الشوط الثاني، تمريرة من أليكس إيوبي إلى ناتشو مونريال الذي يمرر عرضية أرضية إلى لاكازيت، ولكنه سدد بعيدا عن المرمى.

وبعدها بـ3 دقائق، شارك بيير إيمريك أوباميانج بدلا من لاكازيت، وبعدها خرج وانياما وحل بدلا منه إريك لاميلا.

وودع آرون رامسي الملعب في الدقيقة 72، مفسحا المجال لميسوت أوزيل.

ولكن بعد دقيقة، احتسب تايلور ركلة جزاء لتوتنام بعد دفعة من شكودران موستافي على هاري كين الذي بدا متسللا أثناء لعب إريكسن لركلة حرة إلى منطقة جزاء أرسنال.

كين وركلة جزاء أمام أرسنال تعني هدف بكل تأكيد، الهدف التاسع لكين في 10 مباريات ضد أرسنال.

وفي الدقيقة 79، شارك فيرناندو يورنتي في محل المختفي سون هيونج مين.

كل ذلك، والإثارة لم تبدأ بعد..

في الدقيقة 90، احتسب تايلور ركلة جزاء لأرسنال بعد عرقلة سانشيز لأوباميانج، إلا أن الجابوني سددها ضعيفة تصدى لها لوريس، لتعود لإيوبي الذي مرر عرضية أمام أوباميانج ولكنه سدد فوق العارضة.

التصدي الأول لضربة جزاء في تاريخ دربي شمال لندن.

ضغط أرسنال استمر دون طائل في الخمس دقائق المتبقية، والتي شهدت طرد لوكاس توريرا بشكل مباشر بعد تدخل عنيف على كريستيان إريكسن، لتنتهي المباراة 1-1.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق