Uncategorized

بركات: 80 شركة سيارات تلتزم بالمواصفات القياسية الجديدة

قال رئيس هيئة المواصفات والجودة الدكتور هاني بركات إن أكثر من 80 شركة منتجة عاملة في مجال السيارات وانتاج قطع الغيار اعلنت التزامها بالمواصفات القياسية الجديدة التي أصدرتها الهيئة في أغسطس/ آب 2010 وشدد على اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين.

وتتضمن المواصفات الجديدة 10 مواصفات قياسية منها الإطارات الهوائية ولمبات الإضاءة بأنواعها للمركبات ووسائل الرؤية “المرايات والإنارة” ومنظومة الفرامل والزجاج والشكمانات وغيرها.

وأضاف – في كلمة له خلال الندوة التي نظمتها الهيئة الثلاثاء تحت عنوان الرؤية المستقبلية لصناعة السيارات في مصر- إن الهيئة اعتمدت 1200 شهادة مطابقة لمكونات وقطع غيار السيارات لتلك الشركات خلال الأربعة شهور الماضية وفقا للمواصفات القياسية الجديدة والتي تتوافق مع التشريعات الدولية ومعايير السلامة والأمان الخاصة بالأمم المتحدة والمطبقة في أكثر من 50 دولة في العالم.

وأضاف أن هناك متابعة مستمرة للشركات والمصانع للتأكد من التزامها من تطبيق المواصفات القياسية الجديدة للسيارات، وشدد على أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال الشركات المنتجة لقطع غيار السيارات غير الملتزمة والمخالفة للمواصفات القياسية الجديدة، كما أن هناك حملات مكثفة من خلال مصلحة الرقابة الصناعية بالتعاون مع كافة الجهات الرقابية الأخرى على المصانع لمتابعتها بشكل دوري بالإضافة إلى حملات على المصانع العشوائية وبير السلم لضبط قطع الغيار السيارات المغشوشة التى تضر بأمن وسلامة المستهلكين.

وأكد أن هناك لجنة تعمل بشكل مستمر تضم فنيين ومتخصصين من هيئة المواصفات والجودة ومصلحة الرقابة الصناعية تعمل بشكل يومي لمراجعة كافة الشهادات لمختلف قطع غيار السيارات وتلقي الشكاوي وذلك للتيسير على المنتجين والشركات العاملة في مجال السيارات ومكوناتها للتحقق من تلك الشهادات.

وقال رئيس هيئة المواصفات والجودة إن الهيئة تجرى حاليا التنسيق مع 3 مؤسسات من ألمانيا وإنجلترا للسماح لها بإنشاء فروع لها داخل السوق المصرية للقيام بعمليات الفحص والاختبارات للشركات المنتجة والمستورة وفقا لأحدث النظم العالمية لعمليات الفحص والاختبار ومنحها شهادات دولية معتمدة.

وأضاف أن المواصفات الجديدة تسهم في زيادة القدرة التنافسية للصادرات المصرية من الصناعات المغذية للسيارات وسهولة دخول هذه المنتجات إلى العديد من الدول الأوروبية بالإضافة إلى تخفيض التكلفة على الشركات المصدرة وفتح مزيد من الأسواق الجديدة أمام المنتجات المصرية داخل الأسواق الأوروبية إلى جانب الحد من دخول المكونات الرديئة للسوق المصري.

وأوضح أن الهيئة تقوم بإعداد المرحلة الثانية من المواصفات القياسية للسيارات والمركبات والمتوسيكلات بأنواعها وتشمل 41 مواصفة بالتعاون مع الخبرات العالمية والمجتمع الصناعي والتجاري والشركات العاملة في هذا المجال مشيرا إلى أنه سيتم الانتهاء من تلك المرحلة خلال العام الحالي.

وقال بركات إن إجراءات مطابقة المنتجات من قطع غيار السيارات للمواصفات التي أصدرتها الهيئة تشمل تقديم شهادة حصول المنتج علي علامة “إ حءزث” ملحق بجوارها رقم يدل على الدولة الصادر منها الشهادة وكود الشهادة الحاصل عليها المنتج وهناك تكافؤ بين شهادة “م حءزث” (شهادة مطابقة المنتج لتوجهات الاتحاد الاوروبي) وشهادة “إ حءزث” (مطابقة المنتج للوائح الفنيية للامم المتحدة) ويتم قبول المنتجات التى يرفق معها أي من تلك الشهادتين على أن تكون الشهادة صادرة من إحدى الجهات المسجلة لدى هيئة الأمم المتحدة والمتاحة علي موقع هيئة المواصفات وإذا كان المنتج غير حاصل علي شهادة “إ حءزث” فيجب أن يرفق به تقرير اختبار لكل مكون على حده أو المركبة بالكامل كما يتم سحب عينات وإجراء الاختبارات عليها لبيان مدى مطابقتها للمواصفات القياسية الجديدة ويتم منحها شهادة مطابقة من هيئة المواصفات تفيد مطابقة المكونات وقطع الغيار للمواصفات القياسية الجديدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق