اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

تامر حسني ينشط السياحة في الإسكندرية.. والجهات الرسمية: ممنوع التصوير

فتح الفنان تامر حسني الباب أمام أزمة كبيرة يعاني منها صناع الدراما التليفزيونية والسينمائية في الفترة الأخيرة، وهى صعوبة التصوير في بعض الأماكن، وذلك من خلال المنشور على حسابه الرسمى على “فيسبوك”، والذي وجه من خلاله الشكر إلى فريق عمل الأغنية المصورة “ناسيني ليه” والتي حققت ردود أفعال إيجابية ونسب مشاهدات مرتفعة وصلت إلى مليوني مشاهدة في أقل من 24 ساعة من طرحها.

عرضت الأغنية المصورة التي أخرجها سعيد الماروق صورة بانورامية لمدينة الإسكندرية وأبرز معالمها الحضارية، وذلك في محاولة لإبراز جمال مصر وتنشيط السياحة، وهو ما أوضحه حسني في منشوره قائلا: “كان لازم أساهم في إبراز جمال وحلاوة أرض مصر، بما أن ربنا أنعم عليا بجماهير من جميع أنحاء العالم، اخترت أبدأ بالإسكندرية الجميلة البديعة لجمالها وعراقتها، وتعلق معظمنا بذكريات حقيقية فيها”، وتطرق “حسني” للأزمة التي واجهت فريق عمل الأغنية: “رغم الصعوبات اللي قابلتنا من بعض الجهات الرسمية لمنع التصوير، ومعرفش ليه بصراحة، مع أن إحنا بنحاول نبرز جمال مصر، ولكن معلش أكيد لما شافوا الأغنية فهموا كنا بنعمل إيه، وطبعا بشكر الجهات اللي سمحت بالتصوير، وخصوصاً مكتبة الإسكندريه العظيمة”.

يعتبر منع التصوير في بعض الأماكن الرسمية وارتفاع أسعار التصوير في بعضها من أهم المشاكل التي تواجه صناع السينما والدراما التلفزيونية في الفترة الأخيرة، وهو ما أدى إلى مطالبات مستمرة من جانبهم لمراعاة هذا الأمر، ومطالبين الأخذ في الاعتبار أن ظهور تلك الأماكن في الأعمال الفنية هو دعايا مهمة للسياحة في مصر، وسيكون لها مردود أسرع من الحملات المدفوعة التي تقوم بها وزارة السياحة، حتى أعلنت رئاسة الوزراء 2016 مجموعة من القرارات لدعم السينما كان من بينها تخفيض قيمة الرسوم الخاصة بالتصوير في حرم الأماكن الأثرية بنسبة 50%، ولكنها لم تفعل حتى الآن.

وقال صبرى السماك، رئيس رابطة المنتجين الفنيين، لـ”الوطن” في وقت سابق، إن هناك مشكلات كثيرة تواجه الإنتاج السينمائى، حيث إن كل الأماكن الحكومية رفعت أسعار التصوير في مواقعها بزيادة بلغت 10 أضعاف في بعض الأماكن على مدار العامين، متابعا: “نعاني من التضارب بين بعض الجهات، فضلاً عن الأرقام الجزافية في تقدير التصوير داخل بعض الأماكن، فتكلفة التصوير في جامعة القاهرة تحول من ألف إلى 50 ألف جنيه فى اليوم، أما أسعار التصوير فى السكة الحديد فوصلت إلى مليون جنيه أحيانا، نحتاج إلى تخفيض أسعار التصوير فى الأماكن المملوكة للدولة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق