تجديد حبس عاطل 15 يوما لاتهامه بالإتجار فى الأعضاء البشرية

جدد قاضى المعارضات بمجمع محاكم الجلاء، حبس عاطل 15 يوما على ذمة التحقيقات لاتهامه بالإتجار فى البشر.

أمرت نيابة الأزبكية يوم السبت، بحبس عاطل 4 أيام على ذمة التحقيق، وذلك لاتهامه بالإتجار فى الأعضاء البشرية، كما أمرت النيابة بسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة للكشف عن شركاء المتهم.

فيما أنكر المتهم جميع التهم المنسوبة إليه، نافيا معرفته المجنى عليهم الذين تقدموا ببلاغات ضده، وجاء ذلك بعد تلقى قسم شرطة الأزبكية بلاغا من “شيماء.م” 25 سنة فنى بالوحدة المحلية لمدينة أسوان، تؤكد أنها قد تقابلت منذ بضعة أيام مع شخص يدعى “هانى” أمام مدينة الإنتاج الإعلامى، أثناء حضورها من بلدتها لمقابلة إعلامية لطلب مساعدتها فى ظروفها الاجتماعية المتعثرة حيث عرضت المتهمة بيع أعضاء من جسدها مقابل مبالغ مالية مجزية “الكلية مقابل 25 ألف جنيه، وفص الكبد مقابل 35 ألفا”.

وتعرف عليها المجنى عليه الثانى ويدعى “مصطفى. ع” 52 سنة صاحب ورشة ألوميتال، والذى يرغب فى ذات التبرع بذات الطريقة، إلا أنهما شعرا بالخطر من أن يكونا ضحية لأحد النصابين المتاجرين فى أعضاء البشر، مما دعاهما للإبلاغ عن الأمر.

وأضافا أنهما كانا على موعد لمقابلة المتهم الأول بميدان رمسيس لاصطحابهما لعمل التحليلات اللازمة المؤهلة لإجراء العمليات الجراحية المطلوبة، فتم عمل الأكمنة اللازمة بميدان رمسيس بمعرفة العقيد أحمد الألفى مفتش المباحث، والمقدم محمد رضا رئيس مباحث الأزبكية، حيث تم ضبطه، وتبين أنه “هانى. س” 30 سنة بدون عمل والمطلوب التنفيذ عليه فى حكمين رقم 7108/2013 الحدائق خيانة أمانة حصر رقم 7053/2013 والمحكوم علية فيها بالحبس الغيابى لمدة 3 سنوات، والقضية رقم 6157/2012 الحدائق إيصال أمانة حصر رقم 7705/2012 والمحكوم عليه فيها بالحبس الغيابى لمدة 3 سنوات.

وبمواجهته أمام اللواء عصام سعد مدير المباحث الجنائية أنكر المتهم الإتجار فى الأعضاء البشرية، وأشار إلى أنه مجرد وسيط لرغبة المبلغين فى التبرع بأعضاء من جسمهما، وأنه كان سيلتقيهما يوم القبض عليه لإجراء التحاليل اللازمة بمعمل فى المهندسين بخطابات من الدكتور محمد. ع، الذى سيقرر لهما الإجراءات التى ستتم عقب ذلك بناء على نتائج التحليل.

اترك رد