اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

تعرف علي ازمات مسلسل “الضاهر”.

بعد سلسلة من الأزمات الطاحنة والتأجيلات التي شهدها مسلسل محمد فؤاد “الضاهر” والتي امتدت لسنوات طويلة وصلت خلالها لساحات القضاء، أعلنت قناة الحياة عن عرض مسلسل “الضاهر” عبر شاشتها قريبا، وطرحت بعض الإعلانات القصيرة للعمل.

لم يكن الأمر سهلا في طريق “الضاهر”، لذا نسترجع معا في السطور التالية القصة الكاملة لجميع الأزمات التي مر بها مسلسل “الضاهر” قبل عرضه على قناة “الحياة”.

بداية الأزمة مع الرقابة بسبب شخصية ضابط الجيش

مع بداية عام 2015 أعلن تامر عبد المنعم مؤلف ومنتج مسلسل “الضاهر”، عن التعاقد مع قناة Ten، لبيع المسلسل والعرض على شاشتها في شهر رمضان من نفس العام.

تعرض العمل لملاحظات من الرقابة على المصنفات الفنية، بسبب وجود شخصية “ضابط جيش” وطالبت بعرض السيناريو على الشئون المعنوية وتم تنفيذ بعض التعديلات، بعد تسليم جميع الحلقات كاملة.

أزمة مع قناة TEN عام 2015

بعد تنفيذ التعديلات وبداية التحضيرات للبدء في تصويره، بدأت أزمة جديدة مع قناة Ten، تسببت في تأجيله.

وأكد تامر عبد المنعم في بيان عبر حسابه على Facebook، أن قناة Ten، تراجعت عن تعاقدها، وطلبت تخفيض سعر الشراء إلى أكثر من ٤٠٪ من قيمة التعاقد، مما تسبب في تأجيل عرض المسلسل لإشعار أخر.

شائعة تدخل جهات سيادية لمنع عرض مسلسل “الضاهر”

عقب الإعلان عن عدم عرض مسلسل “الضاهر” في رمضان 2015، انتشرت شائعات تشير إلى احتمالية تدخل جهات سيادية وأنها السبب في عدم تصويره.

وأكدت إدارة الفنان محمد فؤاد في ذلك الوقت لـراديو مصر علي الهوا، أن كل ما تم نشره حول هذا الموضوع لا أساس له من الصحة، وأن السبب الحقيقي يرجع لمشاكل إنتاجية، وقعت بين شركة إنتاج المسلسل، والقناة التي ستتولى توزيعه وعرضه، وأوضحت أن المسلسل لم يتم إلغاء تصويره كما أعتقد البعض.

أزمة إنتاجية تضرب العمل في 2016

لم يتمكن مسلسل “الضاهر” من العرض في رمضان 2016 أيضا، وذلك بسبب أزمة إنتاجيه ضربت العمل اثناء الاستعداد لتصوير.

وفي شهر سبتمبر من العام نفسه أعلن تامر عبد المنعم تعاقد شركته “ماركيز هاوس” مع شركة “كيز برودكشين” لصاحبها المنتج أحمد لطفي ليشتركا في إنتاج العمل، ثم أعلن بعدها عن مشاركة دكتور حسن راتب في إنتاج العمل.

التأجيلات تلازم المسلسل رغم تصويره

مع نهاية عام 2016 بدأ محمد فؤاد تصوير مشاهده في “الضاهر”، ورغم أن قناة ON E قررت عرضه في منتصف شهر أبريل عام 2017، إلا أنه كان على موعد جديد من التأجيلات بسبب ضيق الوقت وعدم الانتهاء من تصويره بالكامل، ليتحدد له موعد أخر ليكون في شهر رمضان من نفس العام لعرضه عبر شاشتها.

بداية الخلافات مع محمد فؤاد وبلاغ ضده في قسم الشرطة

بدأت الخلافات تشق طريقها بين محمد فؤاد والجهة المنتجة للعمل، في شهر مارس عام 2017، حيث تقدم مدير شركة إنتاج مسلسل “الضاهر” ببلاغ في قسم الدقي ضد فؤاد، واتهمه فيه بتعطيل العمل بعد حصوله على 3.5 مليون جنيه من أجره.

وأكد مدير الشركة أن محمد فؤاد لم يلتزم بميعاد التصوير، رغم حصوله على أجره، ويرفض الحضور للعمل، مما يكبد الشركة مبالغ طائلة وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق بذلك.

خلافات قوية بين الصديقين تامر عبد المنعم ومحمد فؤاد تصل لساحات القضاء

بعد توقف تصوير المسلسل لإجراء بعض التعديلات على السيناريو، كان سوء الحظ يطارد المسلسل، فدبت الخلافات بين الصديقين تامر عبد المنعم ومحمد فؤاد بطل العمل، بسبب رفضه تسليمهم شيكين عن أجره بالمسلسل، وقالت الشركة المنتجة إنه العمل توقف تصوير لأسباب قهرية وفؤاد لم يستكمل 50% من مشاهده.

وأكد تامر عبد المنعم في دعواه القضائية التي رفعها أن فؤاد تسلم شيكين من شركة تامر بقيمة 3 مليون و600 ألف، بتواريخ صرف بعد العرض كما هو مبين بتعاقدهما، لكن بعد توقف المسلسل في أبريل الماضي طلبت الشركة من الفنان تسليمها الشيكين وعندما رفض تم إعلانه رسميا، ولكنه تقدم بأول شيك منهما إلى نيابة الدقي بعد حصوله علي رفض من البنك لتبدأ المعركة بين الصديقين، حسبما أكد مصدر مقرب لـFilFan.com.

 أزمة محمد فؤاد

من جانبه أنكر محمد فؤاد أن الشيكين عن دوره بالمسلسل، فيما كشف تامر عن العقد وايصالات استلام الشيكات لإثبات صحة موقفه، ليستمر النزاع بينهما لشهور طويلة في ساحات القضاء، وبعدها أيدت محكمة مستأنف الدقي، حكم حبس الفنان تامر عبد المنعم، 3 سنوات غيابيا، في قضية إصدار شيك بدون رصيد للفنان محمد فؤاد، وفشلت كل محاولات الصلح بينهما من عض الأصدقاء المقربين.

أزمة محمد فؤاد

الأمل يعود لمسلسل “الضاهر”
في شهر أبريل عام 2018، أصدرت الادارة المركزية للرقابة على المصنفات الفنية برئاسة خالد عبد الجليل تصريحاً لمسلسل “الضاهر” باستكمال تصويره بعد فترة من توقفه، بعد تعديلات جذرية على سيناريو العمل.

تأجيل جديد

بعد انتهاء أزمة مسلسل “الضاهر” والحصول على تصريح باستكمال تصويره، حاول صناع اللحاق بالعرض في شهر رمضان 2018، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، حيث رفض بطل العمل محمد فؤاد العودة للتصوير، مما تسبب في تأجيله وعدم عرضه.

وقال تامر عبد المنعم خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “القاهرة اليوم” مع إدوارد، “هناك تعاقد بيننا وهو يعلم تماما بذلك، ولا مجال للرفض ومحمد فؤاد سوف يشارك في المسلسل رغما عنه”

عودة المياه لمجاريها وانتهاء الصراع بين فؤاد وتامر عبد المنعم
مع نهاية شهر أكتوبر الماضي، أعلن الفنان تامر عبدالمنعم عن اتمام الصلح ينه وبين محمد فؤاد بعد ما يزيد عن عام ونصف من الخلافات.

وأكد تامر عبد المنعم أن مسلسل “الضاهر” محور المشكلة سوف يتم عرضه في عام 2019، ونشر عبر صفحته بموقع Facebook عدة صورة تجمعه بـمحمد فؤاد، وكتب تعليقا مطولا عليها يوضح فيها أن الصلح تم بينهما.

تامر عبد المنعم ومحمد فؤاد

وقال تامر: “بعد ما يزيد عن عام ونصف العام عادت المياه إلى مجاريها بيني وبين أخي وصديقي الميجا ستار محمد فؤاد بطل مسلسلي الضاهر، والمشكلة انتهت لأن الدم عمره ما يبقي مياه والعشرة لا تهون إلا على ولاد الحرام، وبما إني جبت سيرة ولاد الحرام فأحب أقولهم كل محاولاتكم فشلت ولا يصح إلا الصحيح فكما ذكرت العشرة والاحترام المتبادل بيني وبين فؤاد أكبر من اَي شائعة حاولتم نشرها مثل أنني سبته وما إلى ذلك من أكاذيب.

أخيرا.. قناة “الحياة” تعلن عرض “الضاهر”

وأخيرا وبعد كل هذه الأزمات يخرج العمل للنور، حيث أعلنت قناة “الحياة” عن عرضه قريبا عبر شاشتها.

كما كشف مدير التصوير كمال عبد العزيز، عن إعلان مسلسل “الضاهر” عبر حسابه على Facebook، مؤكدا عرضه قريبا.

مع بداية إعلان مسلسل “الضاهر” يتعرض محمد فؤاد للقتل بعد أن أطلقت عليه عصابة مسلحة الرصاص، وتتولي المشاهد التي تبدأ مع فترة الخمسينيات، ويظهر فؤاد بشخصية ضابط، والذي يعجب بفتاة يهودية، كما يتناول العمل فترة حكم الإخوان المسلمين، وبعض مشاهد المظاهرات.

يشهد المسلسل عودة المطرب محمد فؤاد لعالم الدراما التليفزيونية بعد فترة ابتعاد أكثر من 6 سنوات منذ أن قدم مسلسل “أغلى من حياتي”.

ويشارك فؤاد بطولة مسلسله الجديد كل من حسن يوسف ورغدة وتامر عبد المنعم ومادلين طبر وإنجى شرف وفريال يوسف وأحمد منير وأميرة هاني وسميرة محسن وعلاء زينهم وعمر حسن يوسف وعلاء مرسى ومظهر أبو النجا وصبري عبد المنعم ودارين حداد وآخرون، من تأليف تامر عبد المنعم، وإنتاج تامر مرسى وتامر عبد المنعم، ومدير التصوير كمال عبد العزيز، ومن إخراج ياسر زايد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق