اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

جوني ديب يقاضي آمبر هيرد ويطالبها بـ50 مليون دولار: مجرمة وليست ضحية

رفع الممثل الأمريكي جوني ديب دعوى قضائية ضد زوجته السابقة آمبر هيرد، زاعما أن ادعاءاتها المتعلقة بالعنف المنزلي هي خدعة متقنة ويلاحقها بمبلغ 50 مليون دولار.

ووفقا لوثائق المحكمة التي حصل عليها موقع The Blast، يتهم جوني ديب زوجته السابقة بالتشهير بسبب مقال كتبته لصحيفة a Washington Post في ديسمبر عام 2018 عن تعرضها للعنف المنزلي.

ووفقا للدعوى القضائية فإن الممثلة الأمريكية كتبت مقالها كشخصية عامة تعرضت للعنف المنزلي ولم تذكر اسم جوني ديب بالتحديد، ويقول محامي جوني ديب إن المقال بأكمله يعتمد على الافتراض بأن هيرد ضحية للعنف المنزلي وأن السيد ديب أساء إليها جسديا.

ولا يتفق الممثل البالغ من العمر 55 عاما مع تلك الادعاءات ويصفها بالكاذبة وأنها مجرد خدعة متقنة من آمبر هيرد لكسب التعاطف معا ولتحقيق تقدم في مسيرتها المهنية ويقول جوني ديب في هذا الصدد” هيرد ليست ضحية للعنف المنزلي بل مجرمة” مدعيا أن الممثلة الأمريكية هي التي اعتدت عليه.

ووفقا لأوراق الدعوى فإن مزاعم آمبر هيرد قد تكذيبها من قبل 2 من ضباط الشرطة ونحو 87 مقطع فيديو من كاميرات المراقبة تم الحصول عليها مؤخرا.

وقعت حادثة كبيرة بين الزوجين في 21 مايو عام 2016، عندما زعمت هيرد أن ديب اعتدى عليها بالضرب، ووفقا لما ورد في الدعوى القضائية فإن 2 من ضباط الشرطة راقبا وجه هيرد عن قرب ولم يلاحظا علامات إصابة.

وحينها ألزمت المحكمة جوني ديب بعدم التعرض لزوجته السابقة نظرا لأنها كانت تخشى عودته إلى محل إقامته من جديد خوفا من الاعتداء عليها بالضرب، ودفع مبلغ 7 ملايين دولار كتعويض لها عن الإيذاء النفسي والجسدي.

ويقول جوني ديب إن المقال قد أثار ضررا في حياته المهنية، مدعيا أنه بعد مرور 4 أيام فقط على نشر المقال تم استبعاده من Pirates of the Caribbean، وأصبحت هي محبوبة من قبل حركة #MeToo.

جدير بالذكر أنه تم الانتهاء من اجراءات الطلاق بين الثنائي عام 2017 بعد عامين من الزواج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق