اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

حنان ترك: ليتنا نجد مَن يحكمنا فيَعدِل فنأمن له ويأمن لنا

تحلم الفنانة حنان ترك أن يحكم مصر رئيسا في أخلاق سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه، في الوقت الذي نفت فيه تطاولها أو حديثها بشكل مسيء على الداعية الإسلامي عمرو خالد.

وأجابت حنان ترك عن سؤال حول استقرارها على أحد من مرشّحي الرئاسة الذين أعلنوا دخول هذا المعترك لحكم مصر؛ أمثال: عمرو موسى، والبرادعي، وحمدين صباحي، قائلة: “أقربهم هو أفضلهم وأكثرهم وعيا بمصر وأبنائها ومشاكلها وسياستها.. وأنا لا أستطيع تحديد أي منهم، لكن حلمي في رئيس مصر أن يكون قريباً من أخلاق سيدنا عمر بن الخطاب الذي كان ينام في الطرقات؛ لأنه حَكم فعدل فنام آمنا.. ليتنا نجد مَن يحكمنا فيعدل فنأمن له ويأمن لنا”؛ وذلك بحسب حوارها مع جريدة المصري اليوم، أمس (السبت).

ونفت الفنانة الشابة ما أُثير حول تصريحاتها ضد عمرو خالد في إحدى الصحف والتي نسبت لها قولها بأن صوته مزعج: “لا أُحبّ الرد على تلك الأشياء التي لا صحة لها، ولم يحدث على الإطلاق أني تحدّثت عن عمرو خالد أو هاجمته أو تطاولت عليه أو على أي شخص؛ فهذه ليست أخلاقي، ولا أعرف هدف مَن يُروِّج لتلك الأشياء السخيفة الكاذبة”.

وتواصل حنان ترك هذه الأيام تصوير المشاهد الداخلية لمسلسل “نونة المأذونة”، وتشاركها فيها الفنانة رجاء الجداوي التي تقوم بدور والدتها، والفنان صبري عبد المنعم، والفنانة إيمان السيد.

وعن هذا العمل كشفت ترك: “أشعر بمغامرة كبيرة في الموضوع والفكرة والتناول والكوميديا، وهذا ما أعجبني وحمّسني لدخول المسلسل فوراً.. فلأول مرة سنُقدِّم شخصية المأذونة ونتطرّق لقضايا اجتماعية وإنسانية شديدة العمق والأهمية؛ مثل: العنوسة والفقر والحرمان والوحدة وعقوق الأبناء للآباء.. كل ذلك بشكل بسيط يُقدّم حلولاً مقترحة بدون تعقيد وبالعكس يترك ابتسامة وعبرة”.

المسلسل تأليف فتحي الجندي وإخراج منال الصيفي، في أولى تجاربها في الدراما التليفزيونية، يُشارك في بطولته: سعيد طرابيك، ووائل علاء، وعبد الله مشرف، وإيمان السيد، وأميرة العايدي.

يُذكَر أن آخر مسلسلات حنان ترك هو مسلسل “القطة العميا” إخراج محمود كامل، وشارك في بطولته رجاء الجداوي وعمرو يوسف وعلاء مرسي، وتمّ عرضه في شهر رمضان 2010.

الوسوم

راديو مصر علي الهوا

راديو مصر علي الهوا ... صوت شباب مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق