Uncategorized

رشيد: 12 مليار جنيه استثمارات بالتجارة والصناعة خلال 3 شهور

يساهم قطاعا الصناعات التحويلية والتجارة الداخلية بنحو ثلث النمو الاقتصادي خلال الربع الأول من العام المالي الحالي 2010/..2011 احتلت الصناعات التحويلية المرتبة الأولي بنسبة 4.16% ثم قطاع تجارة الجملة والتجزئة بنسبة 7.12%.
أشار تقرير مؤشرات الأداء الذي أصدرته وزارة التنمية الاقتصادية إلي مواصلة القطاعين تحقيق معدلات نمو أعلي من معدل الناتج المحلي الإجمالي “5.5%” ليحقق الصناعات التحويلية 2.6% مقابل 1.5% لنفس الفترة العام الماضي و2.7% للتجارة الداخلية مقابل 2.6% في الفترة المماثلة العام الماضي.. واستحوذ القطاعان علي 9.12 مليار جنيه تمثل ربع الاستثمارات الحقيقية المنفذة تقريباً.
أكد المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة القائم بأعمال وزير الاستثمار أن مؤشرات أداء القطاعين مبشرة.. سواء من حيث المساهمة بأكبر نصيب في نمو الناتج المحلي الإجمالي أو الاستحواذ علي أكبر قدر من الاستثمارات المنفذة مما يؤكد أنهما قاطرة التنمية.. مشيراً إلي قرار الرئيس مبارك الخاص بالمناطق التجارية المتخصصة “الذي يمنح تسهيلات متعددة للمستثمرين” سيزيد من قدرة التجارة الداخلية علي جذب استثمارات ضخمة وتوفير المزيد من فرص العمل لأبناء المحافظات.. حيث يبدأ خلال العام الحالي إنشاء 8 مناطق تجارية متكاملة في الدلتا والصعيد.
كشف رشيد عن إعداد حزمة متكاملة لمزيد من الإصلاحات الهيكلية والتشريعية في قطاع التجارة الداخلية.. يبدأ تنفيذها هذا العام.. تزيد من جاذبية القطاع أمام مختلف المستثمرين في إطار منظومة التطوير التي تستهدف توفير فرص عمل واحتياجات المستهلكين بأسعار مناسبة وجودة عالية.. وضمان الحصول علي حقوق المستهلك في خدمات ما بعد البيع والإصلاح والصيانة للأجهزة المعمرة.
أضاف من المستهدف زيادة معدل نمو قطاع التجارة الداخلية.. بنهاية العام الحالي إلي 9% وبالنسبة لقطاع الصناعة فقد نجح في تجاوز تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية كما تؤكد مؤشرات الأداء الاقتصادي خلال الربع الأول من هذا العام الحالي. قال رشيد إن أجهزة الوزارة ستقدم حزمة متميزة من المساندة الفنية والمالية وتيسيرات الإجراءات.

الجمهورية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق