Uncategorized

سرور لرئيس البرلمان الأوروبي : الوقيعة بين عنصري الأمة .. هدف جريمة الإسكندرية

أكد الدكتور احمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب أن الحادث الإرهابي الذي وقع أمام كنيسة القديسين بالإسكندرية عمل إرهابي استهدف مصر كلها واختار أن يضرب الكنيسة لاحداث الوقيعة بين عنصري الأمة وبهدف اكبر وهو ضرب جوهر الأمن القومي المصري.. وقال ان هذه الحقيقة تأكدت من ردود الفعل الغاضبة التي لم تقتصر علي المسيحيين بل شاركهم فيها بمشاعر تلقائية المسلمون مما ابرز شعورا وطنيا عارما بأن الجريمة وجهت ضد المصريين جميعا وان المصاب هو مصاب المصريين جميعا.. أضاف الدكتور سرور في بيان له أمس ردا علي البيان الصادر عن السيد جيرزي بوزيك رئيس البرلمان الأوروبي “ان الحادث المأساوي احدث صدمة عميقة لكل المصريين واصابهم بحزن عميق وهم يحتفلون بقدوم عام جديد يتطلعون الي أن يكون عام خير وازدهار. وانه يهمنا ان نصحح صورة غير دقيقة لمسناها في بيانكم حيث تكررت إشاراته الي الحادث باعتباره موجها ضد الاقباط المصريين ونود أن نؤكد أن هذا العمل الجبان تم تنفيذه في قلب شارع رئيسي مكتظ بالمواطنين الأبرياء مسلمين ومسيحيين ويقع فيه مسجد علي بعد امتار قليلة من الكنيسة التي وقع فيها الحادث”.
التفاصيل في الدنيا أخبار

الجمهورية

الوسوم

راديو مصر علي الهوا

راديو مصر علي الهوا ... صوت شباب مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق