سلامة: “الداعية” كان مخاطرة و30 يونيو سبب عرضه

وصف الفنان هاني سلامة تجربة مسلسل “الداعية” بالمخاطرة معللا ذلك بأن العمل كان يحمل أفكارا مضادة لأفكار النظام السائد وقتها.

وأوضح سلامة أثناء استضافته في برنامج “آخر النهار” الذي يعرض على قناة النهار: “تصوير المسلسل كان بمثابة مخاطرة، ولقد تعرضنا للعديد من العواقب أثناء تصويره، مثل تعنت وزارة الأوقاف بإعطائنا إذنا بالتصوير داخل المساجد”.

وشدّد: “لولا قيام ثورة 30 يوينو التي أطاحت بالنظام السابق لكان من الممكن عدم عرض “الداعية” على التليفزيون المصري أو تقليل عدد مرات عرضه على الأقل، والحمد لله أن الإخوان رحلوا عن الحكم”.

“الداعية” بطولة الفنان هاني سلامة، ريهام عبد الغفور، وبسمة، وأحمد فهمي، ونخبة من الفنانين، ومن تأليف مدحت العدل، وإخراج محمد العدل، وإنتاج شركة “العدل جروب”.

واعتبر سلامة أن قدوم جماعة الإخوان المسلمين للحكم وإقصاءهم منه من أعظم السيناريوهات، قائلا: “من كرم الله علينا أن جماعة الإخوان ضعيفة الذكاء، وذلك كان سبب سقوطهم من الحكم، لأن الله يحب مصر وذكرها في جميع الأديان”.

وتابع: “المرحلة التي نمر بها الآن مرحلة طبيعية بعد الذي حدث لمصر، بل هذه المرحلة جاءت أحسن مما نتوقع، ليس بسبب أي نظام سياسي أو أحد، بل لأنها محفوظة من عند الله، ويجب على الجميع أن يجتهد في عمله حتى ننهض بمصرنا الغالية”.

اترك رد