اهم اخبار الرياضة

عودة فيريرا ووعود التجديد.. رحلة جمهور الزمالك من الشك لليقين (تقرير)

أوقات سعيدة يعيشها جمهور الزمالك، بعد عودة المدير الفني البرتغالي جوسفالدو فيريرا لقيادة الفريق الأبيض في الفترة المقبلة، خلفا للفرنسي باتريس كارتيرون.

جمهور الزمالك يأمل في تكرار نجاحات فيريرا في ولايته السابقة عام 2015، التي حقق فيها ثنائية الدوري والكأس (موسم 2014-2015).

عودة فيريرا

فيريرا (75 عاما) كان حاضرا في المدرجات بالمباراة الماضية للزمالك، التي انتهت بفوزه (2-1) على الجونة أمس الإثنين في الدوري المصري، ومن المقرر أن يبدأ عمله بشكل رسمي اعتبارا من اليوم، بحسب تصريحات أمير مرتضى منصور، المشرف على الكرة بالقلعة البيضاء.

وكان أمير مرتضى قال في هذا الصدد: “اتفقنا مع فيريرا على كل شيء قبل وصوله ومن المقرر أن يبدأ العمل غدا (الثلاثاء)، بعدما وصلته تقارير عن كل إحصائيات ومشاكل الفريق في آخر 3 سنوات”.

عودة فيريرا أزالت شيئا من الشكوك لدى قطاع عريض من مشجعي الزمالك، أولها يتعلق بقدرة النادي على دفع راتب مدرب مخضرم صاحب خبرات كبيرة مثل المدير الفني البرتغالي.

كذلك فإن توافق وجهة نظر غالبية مشجعي القلعة البيضاء مع إدارة النادي يجنب الفريق الدخول في خلافات قد تحرمه من الاستقرار خاصة في فترة صعبة من عمر الموسم الكروي.

وعود التجديد

إدارة الزمالك أكدت أكثر من مرة في الأيام القليلة الماضية، عزمها على حسم مصير اللاعبين الذين تنتهي عقودهم بنهاية الموسم الحالي، لتسهيل عملية التخطيط للمشروع الرياضي.

كان مرتضى منصور، رئيس نادى الزمالك، حدد مهلة الأسبوع الماضي للاعبين الذين تنتهي عقودهم لحسم الجدل المثار حول هذا الأمر.

وقال منصور عبر صفحته الشخصية على موقع “فيس بوك” قبل أيام إنه سيعلن عن أسماء اللاعبين الذين وافقوا على تجديد عقودهم خلال الفترة المقبلة.

فيما قال أمير مرتضى في هذا الصدد: “بقاء اللاعب أو رحيله أمر يرجع له، كما يحق للنادي تحديد من يراه مناسبا للاستمرار، كان يجب أن نحسم هذا الملف سريعا وفي الفترة المقبلة سيعرف الجميع من سيستمر معنا ومن سيرحل”.

وبالرغم من أن إدارة الزمالك لم تحدد حتى الآن أسماء اللاعبين المستمرين أو الراحلين، فإن حديث مسؤولي النادي يدور حول أحقية اللاعب بالتجديد ورغبته في البقاء، وهو ما يعطي انطباعا بالقدرة على تمديد عقود عدد من أعمدة الفريق، على رأسهم طارق حامد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق