البوابة الأخباريةاهم اخبار التكنولوجيا

“فيس بوك” تدفع بدراسة تثبت عدم ثقة العالم فى شبكة الإنترنت

لا يثق معظم الناس فى الإنترنت عندما يتعلق الأمر بمعلوماتهم الشخصية، وحديثًا أجريت دراسة بتفويض من “فيس بوك” بعد مرور أقل من عام على اعترافها “بانتهاك الثقة” بسبب فضيحة “كامبريدج أناليتيكا”، التى تعرضت خلالها بيانات 50 مليون مستخدم للخطر.

وسجل استطلاع الإنترنت الشامل لعام 2019، مسحًا لعدد 5069 شخصًا حول العالم حول حياتهم على الإنترنت، ووجدت أن 52.2٪ من أولئك الذين تم سؤالهم، ليسوا واثقين بشأن خصوصيتهم على شبكة الإنترنت، وكانت هذه زيادة هامشية عن 51.5٪ الذين أجابوا بنفس الطريقة فى العام الماضي.

وبالنظر إلى أن موقع “فيس بوك” هو ثانى أكبر موقع إلكترونى فى الولايات المتحدة، وثالث أكبر موقع فى العالم، فإن هذه النتائج لا تنعكس بشكل جيد على الشركة.

ووفقا لموقع “بيزنس انسايدر” البريطانى، كشفت الدراسة أيضًا أن الناس يغيرون الطريقة التى يستخدمون بها الإنترنت للتخفيف من خطر خرق بياناتهم، وهذا يمكن أن يؤثر على الإيرادات المستقبلية.

يذكر أن كلاً من فيس بوك وجوجل وأبل وغيرهم سبق وقالوا إنهم منفتحون لقوانين الخصوصية الفيدرالية فى الولايات المتحدة، يُظهر “مؤشر الإنترنت الشامل” أن القوانين الجديدة قد تسهم فى المساعدة على إعادة بناء ثقة المستخدمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق