كمل جميلك واختار رئيسك: رفضنا ضم حملة مشابهة لاختلاف الأهداف

أكدت وسام عامر، المسئول الإعلامى لحملة “كمل جميلك واختار رئيسك”، التى تجمع توقيعات للضغط على الفريق أول “عبدالفتاح السيسى” للترشح لرئاسة الجمهورية، رفض المستشار رفاعى نصر الله، مؤسس الحملة، طلب حملة “كمل جميلك يا شعب” بالانضمام إلى الحملة التى أسسها.

وكان قد التقى عبد النبى عبد الستار، المتحدث الإعلامى لحملة “كمل جميلك يا شعب”، مع المستشار رفاعى نصر الله وبشير حمد، بمقر حمله “كمل جميلك واختار رئيسك”، مساء أمس الأربعاء، لعرض ضم الحملتين.

وقالت وسام عامر إن رغبة حملة “كمل جميلك يا شعب” فى الانضمام إلى الحملة الأصلية يرجع إلى رفضها جماهيريا لأنها تتبنى تحقيق أهداف شخصية وحزبية، مشيرة إلى أهداف حملة “كمل جميلك يا شعب” تتعارض مع أهداف حملة “كمل جميلك واختار رئيسك”.

وفى سياق متصل، صرح عبد النبى عبد الستار، المتحدث الإعلامى لحملة “كمل جميلك يا شعب”، لـ”اليوم السابع” أن اللقاء الذى جمعه بالمستشار رفاعى نصر الله مؤسس حملة “كمل جميلك واختار رئيسك” وبشير حمد، الأمين العام للحملة، كان بناءً على الرغبة المتبادلة فى ضم الحملتين للعمل معاً، وفى إطار الدعوة التى تبنتها “كمل جميلك يا شعب” لتوحيد كافة الحملات الضاغطة على الفريق أول “عبدالفتاح السيسى” للترشح للرئاسة.

وأكد عبد الستار أن بشير حمد رحب بالفكرة وأجرى اتصالا هاتفيا مع المهندس موسى مصطفى موسى، مؤسس حملة “كمل جميلك يا شعب”، وتم الاتفاق على عمل اجتماع الجمعة القادمة ولم يتم تحديد مكان الاجتماع، مضيفا إلى أنه فوجئ بأن هناك أخبارا عن رفض الطلب على عكس ما تم معه فى الاجتماع.

وعلق عبد الستار على رفض طلبه، موضحاً أنه لا يوجد تفسير لادعاء الرفض، مؤكدا أن “كمل جميلك يا شعب” حملة شعبية لا تنتمى لأى حزب، وأن رفض المستشار رفاعى نصر الله وبشير حمد لضم الحملتين لن ينقص من شرف تعامل الحملة بشفافية.

leave a reply