المرأه و الطفل

كيف أعلم ابني دخول الحمام

تعليم الطفل دخول الحمام

تعاني الكثير من الأمهات من عدم قدرتها على تدريب طفلها على دخول الحمام مما قد يسبب لها الكثير من المشكلات النفسية لذا تبحث دائماً عن احد الحلول السريعة والمجدية لتدريب الطفل وتعويده على دخول الحمام.

خطوات تعليم الطفل دخول الحمام

1- إقناع الطفل بالجلوس على المرحاض

إن إقناع طفل صغير بالجلوس أولاً على المرحاض ليس بالمهمة البسيطة. فالبعض خائف، والبعض الآخر يشعر بالجنون والبعض الآخر غير مهتم. فمكن توظيف أحد كبار السن من الأخ أو الأخت أو الأصدقاء لإثبات فرحة استخدام المرحاض. وعند الحصول على رفض لعروض دخول الحمام، يجب إخفاء علامات الاحباط، ولكن يجب الاستمرار في العرض.
كما يمكن البدء في تغيير حفاضات الطفل في الحمام، واقترح عليه القيام بمهام إضافية مثل إنزال البنطلون، وتمزيق ورق التواليت، وعندما يقوم بذلك، يجب إظهار السعادة والتحمس له، حتى لو لم يكن يتبول.

2- استخدام المقاعد الخزف أو البلاستيك

المراحيض الكبيرة والصاخبة بعض الأطفال يخافون منها، والبعض الأخر يعرف أن قعدة الأطفال ليست هي ما يستخدمه البالغون، وبالتالي يعترضون عليها. لذلك يجب أن يتوفر مقعد مزين بدورة من الخزف أو البلاستيك، يفضلها الطفل دون إثارة ضجة أو محاولة مقاومة استخدامها.

3- الابتعاد عن العقاب

• يجب الأخذ في الاعتبار أن هذه مرحلة مؤقتة، وسيعود الطفل إلى المرحاض. فينبغي محاولة عدم الانزعاج أو عقاب الطفل. فإذا كان الاعتقاد أن الانتكاس قد يكون ناتجًا عن شيء ما يدور حوله، يجب التحدث إلى الطفل حول هذا الموضوع والنظر كيف يمكن أن يكون الأمر أسهل بالنسبة له.

4- الجوائز والثناء

• يجب وضع برنامج لمكافئة الطفل إذا قام بالتبول في الحمام وذلك لتحفيزه على ذلك فمثلاً يمكن القول له إذا قمت بالتبول في المرحاض سأقوم بشراء سيارة لك أو اقوم باللعب معك لساعة كاملة فهذا سيكون له أثر فعال على تشجيعه.

5- تعويد الطفل على عدم ارتداء الحفاظات

• بينما قد ترغب الأم في استخدام حفاضات في الليل، إلا أن الملابس الداخلية هي الأفضل للتدريب الجاد. إلا أنها يجب ألا تخف من ترك حفاضات التدريب على الملابس الداخلية مرة واحدة فيجب التدريب على ذلك رويداً رويداً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق