Uncategorized

مجلس الوزراء المصغر يقرر رفع درجة تأهب الأمن بجميع المنشآت الحيوية

رأس الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء اجتماعا وزاريا لمتابعة حادث كنيسة القديسين بالإسكندرية حضره الدكتور مفيد شهاب وزير الشئون القانونية والمجالس النيابية، واللواء حبيب العادلى وزير الداخلية والدكتور على المصيلحى وزير التضامن الاجتماعى والدكتور حاتم الجبلى وزير الصحة والسيد محمد عبد السلام المحجوب وزير الدولة للتنمية المحلية، حيث أعرب الاجتماع عن تعازى الحكومة لأسر ضحايا الحادث مؤكدا دعمه لأسر المصابين، حيث قام الدكتور مفيد شهاب وزير الشئون القانونية والمجالس النيابية بالمشاركة فى القداس الذى أقيم بالأمس على أرواح الضحايا.

وأكد الدكتور نظيف من جديد على إدانة الحكومة المصرية لهذا العمل الإجرامى رافضًا كافة المحاولات الموجهة لبث الفتنة والفرقة بين صفوف الشعب المصرى، موضحا أن شعب مصر على وعى بتلك المحاولات ويرفضها بكافة أطيافه مشيرا إلى توجيه شركة المقاولون العرب بالقيام بإصلاح التلفيات الناتجة عن الحادث بالكنيسة والمسجد والمبانى المجاورة، ومشددا على ضرورة الانتهاء من هذه الإصلاحات قبل يوم 7 يناير القادم، مؤكدا على ضرورة توفير الرعاية الفائقة على أعلى مستوى للحالات المصابة.

واستعرض اللواء حبيب العادلى وزير الداخلية خلال الاجتماع تطورات العمل السريع فى موقع الحادث وتحرك الأمن بحكمة ويقظة مؤكدا أن أجهزة الوزارة تتعاون وتنسق بشكل وثيق مع النائب العام والأجهزة القضائية لكشف كافة أبعاد الحادث ومنفذيه وذلك لتعقب المخططين وملاحقة المتورطين فى أقرب وقت تنفيذا لتعليمات السيد رئيس الجمهورية.

كما أكد وزير الداخلية على استمرار الوزارة فى تعزيز إجراءات الأمن على كافة المنشآت الحيوية خاصة فى فترة الأعياد المقبلة.

كما جاء الدكتور حاتم الجبلى وزير الصحة ببيانين عن حالات الوفيات والإصابة مشيرا إلى وجود 17 جثة بمشرحة كوم الدكة تم الانتهاء من تحديد هويتهم، ومازالت هناك ثلاث جثث مجهولة الاسم بالإضافة إلى أشلاء آدمية تمثل حوالى 3 أو 4 حالات وفاة إضافية.

وأشار الجبلى إلى أن مجموع الإصابات وصل إلى 96 حالة تم معالجة 45 حالة منها وغادرت المستشفيات بالفعل ومازالت 51 حالة تتلقى العلاج بمستشفيات الإسكندرية تم تحويل 4 حالات منها إلى القاهرة.

واستعرض الدكتور على المصيلحى وزير التضامن الاجتماعى المعونات العاجلة التى تم صرفها لأسر المصابين والمتوفين حيث قامت وزارة التضامن بصرف 20 ألف جنيه لأسرة كل متوف و5000 جنيه لكل مصاب، كما قرر السيد عادل لبيب محافظ الإسكندرية صرف 15 ألف جنيه لأسرة كل متوف و5000 جنيه لكل مصاب، بالإضافة إلى جهود السيدة عائشة عبد الهادى وزيرة القوى العاملة بتنسيق عملية جمع تبرعات من العاملين بوزارة القوى العاملة ومن أمانة المرأة بالحزب الوطنى بواقع 5000 جنيه لأسرة كل متوف و2000 جنيه لكل مصاب.

اليوم السابع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق