البوابة الأخباريةاهم اخبار الرياضة

نتيجة مباراة ريال مدريد و ايبار

حقق ريال مدريد فوزا صعبا على ضيفه إيبار بهدفين مقابل هدف واحد، على ملعب سانتياجو برنابيو، بالجولة 31 من الدوري الإسباني.

إيبار تقدّم أولا بهدف مارك كاردونا، إلا أن كريم بنزيمة سجل هدفين وقاد ريال مدريد للانتصار.

ليرفع ريال مدريد رصيده إلى 60 نقطة في المركز الثالث، ويتجمّد رصيد إيبار عند 39 نقطة في المركز 11.

زين الدين زيدان خاض مباراته رقم 100 كمدرب لـ ريال مدريد في الدوري، وهو يحتل المركز السابع على قائمة أكثر المدربين جلوس على مقاعد بدلاء الميرنجي في هذه المسابقة.

المدرب الفرنسي فاز في 71 مباراة من مواجهاته الـ100، ولا يتفوق عليه في أول 100 بتاريخ مدربي ريال مدريد سوى جوزيه مورينيو صاحب الـ76 فوزا، وميجيل مونيوث صاحب الـ72 فوزا.

كما ظهر الكوستاريكي كيلور نافاس في مباراته رقم 100 بالدوري الإسباني بقميص ريال مدريد، وهو ثامن أكثر حراس المرمى خوضا لمباريات الدوري الإسباني مع الفريق العاصمي، والأول على لائحة الأجانب.

الفريق العاصمي فاز بعد تأخره مع نهاية الشوط الأول لأول مرة هذا الموسم.

ريال مدريد تمكّن من هز الشباك منذ الدقيقة الثامنة بواسطة كريم بنزيمة الذي تابع عرضية جاريث بيل بشكل فني بكعب القدم، إلا أن الحكم ألغاه بداعي التسلل.

الهدف الشرعي الأول في المباراة كان من نصيب مارك كاردونا الذي سجّل في الدقيقة 39 بعد عرضية جونزالو إسكالانتي.

في الشوط الثاني سجّل بنزيمة مجددا بالدقيقة 55، هدف جديد ألغاه الحكم بداعي التسلل.

هذه الأهداف المرفوضة لم تستمر، فسجّل بنزيمة أخيرا هدفا حقيقيا بضربة رأسية في الدقيقة 59 بعد عرضية ألفارو أودريوزولا، ليعدّل ريال مدريد النتيجة.

زيدان لجأ إلى دكة بدلائه في الدقيقة 76، وأقحم توني كروس ولوكاس فاسكيز بدلا من لوكا مودريتش وجاريث بيل.

كروس أحل تأثيرا فوريا، وصنع هدف التقدم لـ بنزيمة في الدقيقة 81، الذي ضرب برأسية جديدة.

الهدف الرأسي هو السادس لـ بنزيمة في الدوري هذا الموسم، وهو أكثر اللاعبين تسجيلا بضربات الرأس في الليجا بالتساوي مع كريستيان ستواني مهاجم جيرونا.

القائد الفرنسي صار على بعد 6 أهداف من معادلة أفضل سجل له في مسيرته مع ريال مدريد، عندما سجل 32 هدفا موسم 2011\2012.

كما سجّل بنزيمة 3 أهداف رأسية متتالية في مسيرته بالدوري الإسباني للمرة الأولى.

هداف ريال مدريد هذا الموسم كان على وشك إكمال الهاتريك في 3 مناسبات متتالية.

الأولى من انفراد في الدقيقة 88 تألق أمامه الصربي ماركو ديميتروفيتش وتصدى.

قبل أن يهدر هدفا جديدا والمرمى خالٍ في الدقيقة التالية.

وأخيرا سدد على القائم في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع.

ليقلّص ريال مدريد الفارق إلى نقطتين مع أتليتكو مدريد الثاني الذي يواجه برشلونة مساء اليوم السبت.

بينما فوّت إيبار كسر حاجز الـ40 نقطة الذي يضمن البقاء عمليا لصاحبه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق