اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

هاني سلامة : واجهت صعوبات في شخصية “هادي أبو المكارم”..ووفاة ابنتي الأصعب

أعرب الفنان هاني سلامة عن سعادته بردود الأفعال التي تلقاها عقب عرض الحلقات الأولى من مسلسله “قمر هادي”.
قال سلامة في تصريح خاص لـراديو مصر علي الهوا: “شخصية (هادي) التي أقدمها خلال الأحداث شهدت تفاعلا كبيرا من الجمهور ، لأنها مختلفة بالنسبة لي، خاصة أنه لا يزال هناك العديد من المفاجآت التى ستظهر خلال الحلقات المقبلة، وحرصنا خلال تنفيذ الحلقات على أن يثير العمل فضول المشاهد في نهاية كل حلقة، ليطرح تساؤلات تجعله متلهف للحلقة المقبلة لأن جميع أحداث المسلسل مرتبطة ببعضها، إلى أن يتم حلها فى النهاية”.

وأوضح هاني سلامة أن شخصية “هادي أبو المكارم” هي أكثر ما جذبته للموافقة على العمل بالإضافة لقصته التي يراها مختلفة عن الأعمال المعروضة في السباق الرمضاني، كما يعتمد العمل على التشويق والهدف من ذلك ترك المشاهد يحاول فك الألغاز، كما أن التشويق يعد أحد أشكال الدراما التليفزيونية، وهو من نوعية الأعمال التي يفضل مشاهدتها مرة واحدة فهو قائم على إثارة الأسئلة لدى الجمهور، وفى كل حلقة ستزداد هذه الإثارة لتثار مجموعة من التساؤلات، إلى أن يحل بعضها، ويثار بعدها تساؤلات أخرى، وهنا تكمن متعة هذه النوعية من الأعمال وهو طرح الأسئلة، وشعور المشاهد بأنه تم سلب مشاعره”.

واستكمل: “على سبيل المثال فى الحلقة الأولى سُلبت مشاعر المشاهد من خلال التأثر بوفاة ابنته الصغيرة فيروز التى توفيت نتيجة حادث أثناء عودتنا من إجازة صغيرة، ليكون المشاهد هنا مكان البطل ويشعر وكأنه صفع على وجهه جراء الصدمة، قبل أن يفاجأ فى النهاية بأنها على قيد الحياة، لكن زوجته تغيرت وأصبحت امرأة أخرى وهي يسرا اللوزى لتحدث صدمة جديدة، يصحبها طرح تساؤلات”.

وتابع قائلا: إن العمل به العديد من المشاهد الصعبة ومنهم مشهد وفاة ابنته حيث حدثه المخرج رؤوف عبدالعزيز فى هذا المشهد قائلاً: “تقدر تنزل تحت جوة القبر؟” ، فرد عليه: “تمام، معنديش مشكلة”، لإيمانه بأن هذه الخطوة يستلزمها استعداد نفسى ليس أكثر، أو بمعنى أصح “قلبك يجيب يعمل كده ولا لأ؟”.

وأضاف أنه نزل القبر مرتين فى حياته العادية، إحداهما عند دفن والده والأخرى مع علاء ولى الدين “رحمهما الله” ورغم ذلك وجد أن المشهد كان صعباً بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، وكان يتطلب أحاسيس ، وهنا كان لا بد من استحضار حالة مشابهة بغض النظر عن قسوتها، ولذلك استحضر لحظة وفاة والده حتى تنتابه مشاعر متطابقة مع إحساس المشهد نفسه.

وأشار إلى أن هناك صعوبات أخرى تكمن في شخصية “هادي” حيث يواجه صراعًا نفسيًا قبل وبعد فقدان الذاكرة فهذه مسألة معقدة ومليئة بالصراعات، ولا تعتمد فقط على فقدان الذاكرة، وما يميز هذا العمل من وجهة نظره وجعله هو والمخرج رءوف عبد العزيز نوافق عليه، لنكرر التعاون سويا للعام الثالث على التوالى، هو الموضوع نفسه فالمؤلف إسلام حافظ كتب سيناريو محكما، وأمتعه كممثل لما يحمله من تنوع واختلاف، وأداء تمثيلى كبير، كما أبرز موهبة وجوانب تمثيلية كثيرة له أكتشفها، ولم تظهر فى أعماله السابقة وظهرت فى هذا المسلسل، وبالتالى فهو تحد على جميع العناصر من ناحية التمثيل والإخراج والموسيقى والمونتاج والصورة وبالطبع الكتابة فى المقام الأول.

وأضاف أنه لا يخشى من استخدام مشاهد الفلاش باك في العمل فالمخرج رءوف عبد العزيز يعلم جيدا كيف ينفذها، بالإضافة إلى وجود عدة حلول إخراجية لهذه المشاهد حتى لا يرتبك المشاهد أو يشعر بالتوهان وسط الأحداث، كما نأخذ فى الاعتبار ألا يتشتت المشاهد بشكل عام.
وأوضح أن العمل به عدة مشاهد أكشن ولكنها لن تكون بالشكل المعهود، بقدر ما سيتم الاعتماد بشكل أكبر على التشويق، والسبب فى ذلك يرجع إلى أن الموضوع هنا غير قائم على الأكشن بل يعتمد على مواقف بعينها، لكنه ليس من صلب الموضوع.

أما بالنسبة لاختيار العنصر النسائى فى المسلسل قال هاني إنهم كانوا حريصون على الاستعانة هذا العام بعدد من الفنانات، فى شكل يقدمنه للمرة الأولى وإظهارهن فى شخصيات جديدة، ومنهن داليا مصطفى ويسرا اللوزى ومريم حسن والفتاة الصغيرة التى تجسد دور ابنتى واسمها فى المسلسل “فيروز” وهى مجتهدة، بالإضافة لوجود نجوم مميزين مثل محسن محى الدين، هادى الجيار، حمزة العيلى، وعدد من ضيوف الشرف مثل الفنانين هالة فاخر، إنعام سالوسة، أشرف زكى، وجميعهم أدوارهم مختلفة وكلهم فى قمة تألقهم.

وبالنسبة للتصنيف العمري في العمل أكد هاني أنه لا توجد أى مشاهد فى المسلسل تستدعى تصنيفه عمريا، فالمسلسل عائلى وسيشاهده جميع الأعمار وكل شرائح المجتمع دون فئة محددة، كما أننا نراعى المعيار الأخلاقى دائما.

وأشار إلى أن قلة عدد المسلسلات هذا العام ستزيد من حدة المنافسة فكلما يقل العدد سيكون التركيز أكبر مع الأعمال المعروضة، والبحث عما هو أفضل، وبالتالى سيكون التركيز على الأعمال المعروضة ومن فيها يستحق المشاهدة، وهى علاقة طردية كلما زاد العدد قل التركيز.

مسلسل “قمر هادي” بطولة هاني سلامة وداليا مصطفى، ويسرا اللوزى، ومريم حسن، ومحسن محيى الدين، ونورهان، وهادى الجيار، وحمزة العيلى، وهاجر عفيفى، وآية سماحة، وأشرف زكى، وإنعام سالوسة، ومؤمن نور، وهايدى رفعت، وكريم سرور، أحمد ثابت، مراد مكرم، ومن تأليف إسلام حافظ وإخراج رؤوف عبد العزيز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق