وزير الدفاع يشهد ندوة “أكتوبر بطوﻻت وأبطال”

وزير الدفاع يشهد ندوة “أكتوبر بطوﻻت وأبطال”

شهد الفريق أول صدقي صبحي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، واللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، وقائع الندوة التثقيفية الرابعة

الأرصاد: طقس اليوم حار رطب.. والعظمى بالقاهرة 35 درجة
عاجل| “السيسي” يدعو مجلس الدفاع الوطني للانعقاد مساء اليوم
“الإداري” يقضي بعدم اختصاصه في اعتماد السفير الأمريكي

شهد الفريق أول صدقي صبحي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، واللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، وقائع الندوة التثقيفية الرابعة عشرة التي نظَّمتها إدارة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة تحت عنوان “أكتوبر بطولات وأبطال”، والتي تأتي في إطار احتفالات مصر والقوات المسلحة بالذكرى الحادية والأربعين لانتصارات أكتوبر المجيدة.

وبدأت وقائع الندوة بعرض فيلم تسجيلي تناول مسيرة المشير محمد علي فهمي، قائد قوات الدفاع الجوي، خلال حرب أكتوبر، ودوره في بناء حائط الصواريخ الذي وفر الحماية الجوية للقوات خلال مراحل العبور وقضى على أسطورة “العدو المتغطرس”، وأسقط طائراته كأوراق الخريف في إحدى الملاحم البطولية الخالدة في تاريخ القوات المسلحة.

واشتملت الندوة على محاضرة بعنوان “الإسلام وحسن الخلق”، تحدث فيها فضيلة الشيخ الحبيب علي الجفري عن القيم الأخلاقية والمعاني الإنسانية السامية التي أرساها الدين الإسلامي الحنيف والتي تنظم العلاقة بين الفرد والمجتمع، في إطار من المبادئ والأخلاق التي تحفظ للمجتمع ترابطه وتماسكه.

وقدَّم الدكتور وسيم السيسي محاضرة بعنوان “الحضارة المصرية القديمة ودور الجيش المصري”، استعرض من خلالها الدور التاريخي والوطني للجيش المصري كأحد أعظم الجيوش، بداية من عصر مينا وأحمس، وصولًا للعصر الحديث ودوره في بناء الحضارة المصرية عبر العصور وحمايتها من المخاطر والتهديدات، وتناول العلاقة الراسخة بين الشعب والجيش باعتبارها مصدر تقدير واعتزاز لكل المصريين، مؤكدًا فشل أي محاولة تهدف للنيل من العلاقة بين الشعب وقواته المسلحة.

وألقى الكاتب والأديب جمال الغيطاني محاضرة بعنوان “شاهد على العبور”، تحدث فيها عن ذكرياته في القوات المسلحة ومعاصرته للأحداث التي مرَّت بها مصر خلال فترة الاستنزاف وحرب أكتوبر المجيدة والدور البطولي الذي قدَّمه أبطال القوات المسلحة خلال تلك الفترة.

وقدَّم أحمد أبوالغيط، وزير الخارجية الأسبق، محاضرة بعنوان “دور الدبلوماسية المصرية في الإعداد لحرب أكتوبر” وتأثيرها في حشد الجهود الإقليمية والدولية الداعمة لمصر خلال هذه المرحلة.

فيما ألقى الشاعران ياسين خضر وعبدالله حسن، مجموعة من القصائد الشعرية في حب مصر، تناولا فيها تلاحم المصريين معًا ورغبتهم وطموحهم في العبور نحو مستقبل مشرق.

وفي لمسة وفاء لما قدموه من بطولات وتضحيات قام القائد العام ووزير الداخلية بتكريم عدد من أبطال حرب أكتوبر ومصابي العمليات الحربية، تقديرًا لأدائهم لمهامهم بكل شجاعة وإخلاص تجاه الوطن وشعبه العظيم.

وفي نهاية الندوة، أكد الفريق أول صدقي صبحي أن ذكرى أكتوبر ستظل موضع فخر واعتزاز شعب مصر بقواته المسلحة، بما يقدمه رجالها من عظيم التضحيات والبطولات في إيمان كامل بأن الدفاع عن مصر وحماية أمنها القومي هو واجبهم المقدس يحملون أمانته بكل الصدق والإخلاص والتضحية والفداء.

وأعرب القائد العام عن اعتزازه بجهود القوات المسلحة والشرطة للحفاظ على قدسية أرض مصر وسلامة شعبها، محافظين على قيم ومبادئ العسكرية المصرية السامية وعقيدتها الوطنية، مؤكدًا أن الجيش والشرطة سيظلان في طليعة الشعب المصري يدافعان عن أرضه وعن بقائه ويحملان آماله وتطلعاته مهما كلفهم ذلك من تضحيات.

وحضر الندوة الفريق محمود حجازي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة والشرطة المدنية، وعدد من طلبة الكليات والمعاهد العسكرية وكلية الشرطة.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: