13 معلومة لا تعرفها عن “الأب الروحي”

13 معلومة لا تعرفها عن “الأب الروحي”

الموزه اللى مع باسم يوسف
تعرف علي موعد طرح البوم تامر عاشور
تأجيل عرض برنامج جورج قرداحي لتأييده للنظام السوري

تحل اليوم الـ14 من مارس، الذكرى الـ47 لعرض أول أجزاء فيلم “The Godfather”، أحد أهم الأفلام في تاريخ السينما الأمريكية والعالمية، والذي يحتل المراكز الأولى في كل استفتاءات السينما العالمية حول أهم الأفلام في تاريخ الفن السابع.

ونرصد في هذا التقرير معلومات قد لا يعرفها البعض عن الفيلم:

1- صُور الفيلم ما بين إيطاليا والولايات المتحدة اﻷمريكية.

2- بلغت ميزانية الفيلم 6 ملايين دولار أمريكي، وحصد إيرادات تجاوزت حاجز الـ200 مليون دولار بعد عرضه في السينمات حول العالم.

3- فاز الجزء الأول من الفيلم بـ3 جوائز أوسكار، منها أفضل ممثل في دور رئيسي للنجم “مارلون براندو”، وجائزة أفضل فيلم، وأفضل سيناريو لـ”فرانسيس فورد كوبولا” و”ماريو بوزو”، بينما رُشح لـ6 جوائز أخرى.

4- أصدر صُناع الفيلم كدعاية ترويجية، لعبة تحمل نفس اسم الفيلم قبل عام من إصداره.

5- عرض الفيلم في مصر والوطن العربي تحت اسم “الأب الروحي”.

6- لم يقتنع منتج الفيلم بالبطل آل باتشينو بسبب قصر قامته، قبل أن يؤدي أل باتشينو مشهدًا من الفيلم أمامه، فوافق المنتج على مضض.

7- كان أجر آل باتشينو في الجزء الأول من الفيلم 35 ألف دولار فقط.

8- واجه الفيلم مشكلات كثيرة، كان أهمها متعلقة بزعماء المافيا، فمبجرد أن علموا ببداية تصوير الفيلم حتى بدأوا في اتخاذ العديد من القرارات والمواقف بهدف واحد، وهو ألا يظهر الفيلم أبدًا إلى النور.

9- زعيم المافيا “جو كولومبو” ومنظمته؛ اتصل شخصيًا بروبرت إيفانز منتج الفيلم، وهدده بأن يقتله هو و أسرته إذا لم يلغوا مشروع الفيلم بالكامل، وعدم إنتاجه في أي وقت.

10- تلقت شركة “باراماونت” المنتجة للفيلم، العديد من رسائل التهديد من رجال مافيا آخرين، بالإضافة إلى قيام مجموعة من الساسة بوصف الفيلم بأنه يسيئ إلى الأمريكيين من أصول إيطالية.

11- أول مشهد تم تصويره من The Godfather هو الذي يجمع بين “مايكل كورليوني” و”كاي” في نيويورك في أعياد الكريسماس.

12- أثناء توجه مارلون براندو إلى الاستوديو لتصوير المشهد رأى قطة في الشارع، فأخذها معه وقرر أن يحملها طوال المشهد، ولكن تلك القطة تسببت في إعادة تصويره أكثر من مرى بسبب صوت موائها المرتفع.

13- كان الاتفاق بين فرانسيس فورد كوبولا والممثل جون مارلي بأن يحضر كوبولا رأس غير حقيقية للحصان ويتم وضعها في السرير، ولكن كوبولا اتفق مع مساعديه على أن يجدوا له رأس حصان حقيقية، بشرط ألا يعلم جون مارلي لتكون ردة فعله حقيقية، وبالفعل استطاع مساعدوا كوبولا أن يحضروا طلبه من إحدى شركات صناعة “طعام الكلاب”، وسبّب ذلك المشهد مشاكل كبيرة لكوبولا، الذي اتهم وقتها بانتهاك حقوق الحيوان، وتمت مهاجمته بشدة.

COMMENTS

WORDPRESS: 0