4 عادات يومية خاطئة تتسبب فى تدمير أسنانك

تحتاج أسناننا عناية يومية ومستديمة حتى لا تتعرض للتسوس، وبالتدريج نجد أننا نفقدها واحدة تلو الأخرى، ولكن غير الرعاية والتنظيف هناك البعض يدمرون أسنانهم دون أن يدروا من خلال اتباعهم بعض العادات الخاطئة.

ويوضح لنا الدكتور إسلام يسري أخصائى طب وجراحة الفم والأسنان، هذه السلوكيات والعادات الخاطئة لتجنبها والحفاظ على أسناننا منها:

يعتقد الكثيرون أن استخدام الأسنان في فتح علب المرطبات أو كسر الأشياء القاسية هو دليل على قوتها وصلابتها.

في حين أن استخدام الأسنان لهذه الأغراض يؤدي إلى شروخ في المينا وضعفها مما يزيد من احتمال كسرها أو تحسسها أو فقدها لاسيما إذا كانت الأسنان مغطاة بتيجان أو وجوه خزفية أو تحتوي على حشوات عصب مما يزيد من قابليتها للكسر.

يعتقد الكثيرون أن تنظيف الأسنان بفرشاة قاسية أفضل من الفرشاة الناعمة

في حين أن استخدام فرشاة قاسية يؤدي إلى تآكل طبقة الميناء من أعناق الأسنان وينتج عن ذلك خشونة في سطح السن وانكشاف الطبقة الحساسة وانحسار اللثة عن الجذور،يعد الأفضل استخدام فرشاة ناعمة ومعجون أسنان لطيف واتباع الطريقة الصحية لتنظيف الأسنان.

يعتقد الكثيرون أنه عند نزف اللثة أثناء تنظيف الأسنان، يجب الامتناع عن تنظيفها.

الصحيح: أن نزف اللثة هو أولى علامات التهابها الناتج عن التنظيف غير الكافي أو غير الصحيح، والامتناع عن تنظيف الأسنان يؤدي إلى تراكم الطبقة الجرثومية عليها وبالتالي المزيد من الالتهابات والرائحة الكريهة،فلابد من مراجعة طبيب الأسنان عند ملاحظة هذا النزيف مع الاستمرار في تنظيف الأسنان لتجنب تدهور وضع اللثة.

يعتقد الكثيرون أن عدم تعويض الأسنان المفقودة لا يؤثر على بقية الأسنان أو صحة الفم.

في حين أن ترك الفراغ الناتج عن الخلع يؤدي إلى خلل في إطباق الأسنان وتحرك الأسنان المجاورة والمقابلة لملء الفراغ وينتج عن ذلك تكون الجيوب اللثوية وفراغات بين الأسنان وتقدم الأسنان الأمامية والتهاب في مفصل الفك، فلا بد من الإسراع في تعويض السنة أو الأسنان المفقودة لتلافي تلك العواقب.

leave a reply