57 صحفيا ضحايا 2010

قتل 57 صحفيا أثناء أداء عملهم في 2010 مقابل 76 في 2009، بحسب حصيلة نشرتها منظمة مراسلون بلا حدود اليوم الخميس، مشيرة الى انهم كانوا ضحايا مجرمين وم

تنفيذا لتوجيهات الرئيس مبارك بتعميق التعاون الاقتصادي مع الدول العربية إجراءات جديدة لزيادة التجارة مع ليبيا وإنشاء منطقة صناعية مصرية في الجماهيرية
15 مسلحًا يسطون على مخزن أثرى بالأقصر ويستولون على قطع أثرية نادرة
الطلائع يتعاقد مع “عبد العاطى الداخلية” لمدة 3 مواسم

قتل 57 صحفيا أثناء أداء عملهم في 2010 مقابل 76 في 2009، بحسب حصيلة نشرتها منظمة مراسلون بلا حدود اليوم الخميس، مشيرة الى انهم كانوا ضحايا مجرمين ومهربين بشكل خاص.واضافت المنظمة انه خلال العام 2010، خطف 51 صحفيا واوقف 535 وتعرض 1374 لاعتداءات أو تهديدات بينما تعرضت 504 وسائل إعلامية للرقابة وفر 127 صحفيا من بلادهم.وفيما يتعلق بالإنترنت، جري إيقاف 152 مدونا وتعرض 52 آخرون لاعتداءات، بينما فرضت رقابة على 62 دولة.

واشارت (مراسلون بلا حدود) الى تراجع عدد الصحفيين الذين قتلوا في معارك في السنوات الأخيرة الا انها نوهت بأن التعرف على القتلة من العصابات او المسلحين او المتطرفين او الدول بات أكثر صعوبة.

وأعلن الأمين العام للمنظمة جان فرانسوا جويار في بيان ان “المافيات والميليشيات هم في طليعة الذين يقتلون الصحفيين في العالم”.واضاف ان “سلطات الدول المعنية تتحمل مسئولية مباشرة في مكافحة إفلات المجرمين من العقاب، اذا لم تبذل الحكومات كل جهودها لمعاقبة قاتلي الصحفيين فهي ستصبح شريكة لهم”.

واشارت المنظمة في حصيلتها السنوية الى زيادة عدد عمليات اختطاف الصحفيين: 29 حالة في 2008 و33 في 2009 و51 في 2010.وأضافت: “هذا العام وللمرة الأولى لم تنج اي قارة من هذه المأساة والصحفيون باتوا سلعة مقايضة حقيقية”.وخطف صحفيان من قناة فرانس 3 الفرنسية في أفغانستان في اواخر 2009 هما هرفيه غيسكيير وستيفان تابونييه وقد بدأ الخميس عامهما الثاني في الأسر.

الوفد

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
%d مدونون معجبون بهذه: