البوابة الأخبارية

Facebook تدافع عن اتهامها باختطاف البريد الإلكتروني

دافعت شركة Facebook الأمريكية -عملاق شبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت- عن نفسها ضد الاتهامات بـ”اختطافها” البريد الإلكتروني لأعضاء شبكتها الاجتماعية، بعد ثورتهم ضدها على التغييرات التي أجرتها مؤخرا في الحسابات الخاصة بهم على موقعها الإلكتروني.

وأزالت Facebook عناوين البريد الإلكتروني الشخصية التي كانت ظاهرة لمستخدميها الـ900 مليون، واستبدلتها بأسماء حسابات المستخدمين زائد الاسم @facebook.com، وعلى الرغم من أن الشركة ذَكَرت أنها أعلنت عن تلك التغييرات في شهر إبريل الماضي؛ فإن المستخدمين الغاضبين زعموا أنه لم يتم أخذ رأيهم في تلك الخطة.

واتجه المئات إلى الويب للشكوى؛ حيث انضمّ أكثر من 600 شخص -في أقل من 12 ساعة- إلى إحدى الصفحات الاحتجاجية على موقع الشبكة الاجتماعية التي تُدعَى “اتركي بريدي الإلكتروني في حاله يا فيسبوك”.

كما تبادل مستخدمو Facebook المعلومات والتلميحات حول كيفية إعادة ضبط بريدهم الإلكتروني على مواقع الشبكات الاجتماعية المنافسة مثل twitter، وذَكَرت Facebook أنها قامت بإطلاق التغييرات لجعل التفاصيل الخاصة بالمستخدمين أكثر “اتساقا” عبر الموقع.

وكانت الشركة قد بدأت في تقديم خدمة البريد الإلكتروني لأول مرة عام 2010، لكن العديد من المستخدمين فضّلوا الاحتفاظ بعناوين بريدهم الشخصية كحسابهم الرئيسي على الشبكة الاجتماعية.

جدير بالذكر أن تشجيع المزيد من المستخدمين على استخدام عنوان @facebook.com قد يُساهم في تعزيز الأرباح من خلال توليد المزيد من حركة تدفّق البيانات ومبيعات الإعلانات إلى الموقع الاجتماعي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

راديو مصر علي الهوا

تابعوا الصفحة الرسمية لراديو مصر علي الهوا علي الفس بوك


This will close in 30 seconds

إغلاق