البوابة الأخبارية

أسر ضحايا أتوبيس الكهرباء يطالبون بحقوقهم

نظم أسر ضحايا شهداء أتوبيس الموت ومصابى شركة كهرباء بورسعيد وقفة احتجاجية أمام مقر الشركة ببورسعيد فى شارع محمد على، يطالبون فيها المسئولين بكافة حقوقهم المهدرة إثر حادث انقلاب سيارة الشركة رقم (1254ط,س,ق) فى 16/4/2011 أثناء توجههم للعمل بصيانة الأبراج الهوائية بشرق التفريعة، والتى تنقل الكهرباء لكافة الشركات بشرق بورسعيد.

وأكد طارق محمد هاشم (33سنة) فنى خطوط بشركة الكهرباء، وأحد المصابين الذين تعرضوا لكسر بجبهة الوجه والرأس، مؤكدا أنهم طالبوا بتغيير الأتوبيس الذى سبق تكهينه لسوء حالته، كما طالبوا بإرجاء عملية صيانة الأبراج نظرا لسوء الأحوال الجوية والعاصفة الترابية آنذاك، وأمام تعنت إدارة الخطوط اضطروا للعمل تحت ضغط حرمانهم من الحوافز حتى وقعت الكارثة.

وبحزن يعتصر قلبه قال محمد السيد خضير مشرف خطوط، لقد صرفوا لى 800جنيه رغم ماتعرضت له من عجز بالفقرة الثانية والثالثة والرابعة، وتم تركيب 4 مسامير وشريحتين وفقرات عظام صناعية.

وأضاف، أن الشركة تتهرب من 11 مصابا، لاستكمال علاجهم، ويخضعون للعلاج على حسابهم دون تحمل الشركة أى نفقات نظرا للخسائر التى تتعرض لها الشركة على حد قول كبار المسئولين بكهرباء بورسعيد للمصابين.

أما هالة محمود زوجة الشهيد حسن خليل سائق أتوبيس الموت فتقول، زوجى راتبه ضئيل والشركة وعدتنى بإيجاد فرصة عمل، ولكن كان كلام وبس، وقالت هالة بحسرة، فين حق أولادى؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق