اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

أمير كرارة يحتفل بالعيد مع الأطفال أمام منزله

حرص الفنان أمير كرارة على مشاركة جمهوره الاحتفال بعيد الفطر عبر حسابع بموقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”.

ونشر أمير كرارة فيديو مع ابنه وأصدقائه وهو يقوم بإلقاء الألعاب النارية في الهواء لتسقط على الأرض وسط فرحة الأطفال من أمام منزله.

وشارك “كرارة” في الماراثون الرمضاني بمسلسل “نسل الأغراب” من تأليف وإخراج محمد سامي، إنتاج سينرجي – تامر مرسي، وبطولة أحمد السقا، مي عمر، دياب، محمد جمعة، فردوس عبد الحميد، إدوارد، نجلاء بدر، محمد علاء، أحمد مالك، أحمد داش، محمد مهران وأحمد فهيم.

وشهدت أحداث الحلقة الأخيرة من المسلسل:

– وصول جثة “حمزة” إلى سرايا “عساف” ولكنه يأمر بأن تذهب إلى منزل “جليلة” كهدية من “غفران” لها.

– يتخلص “غفران” من “علي” في طريق عودته للبلد ويذكره بتحذيره له من قبل بعدم التدخل في الصراع بينه وبين عساف.

– تستقبل “جليلة” جثة نجلها الثاني “حمزة” وتنهار فور رؤيتها وتستقبل خبر وفاة شقيقها “علي” وهي تحتضن جثة نجلها “حمزة”.

– يتخلص “عساف” من “بكري” ووالده وسط فرحة الغجر وأهل البلد.

-تذهب “جليلة” مسرعة إلى منزل “عساف” حاملة البندقية وتقرر التخلص منه إلا أنها لا تجده فتتوعده.

-تذهب لمنزل “غفران” حاملة البندقية وتهدده بالقتل لأنه تخلص من نجلها “حمزة” وعندما تهم بقتله تمنعها والدته وتطلب منها مغادرة السرايا.

-يخبرها “غفران” بأنه قتل “حمزة” و”علي” ووالدها في المعركة الكبيرة قديما.

-يذهب “عساف” إلى منزل العمدة “حسيب ” كي يقتله انتقاما منه على تطليق “جليلة” منه وتزويجها ل”غفران” ويعاقبه بالشنق.

-يقتحم والد “رغدة” منزل “علي” لأخذ ابنته بالقوة ويعتدي على “نجاة” والدة “علي”.

-تخرج “جليلة” إلى أهل البلد وتحذرهم من شر “عساف” و”غفران” وتطلب منهم أن يتصدوا لهما.

-يقتحم أهل البلد منزل “عساف” حاملين شعل من النار بينما يتصارع “عساف” و”غفران” داخل سرايا “عساف”.

-تصل قوات الشرطة سرايا “عساف” وتقبض على رجاله وتقبض على الثنائي “غفران” و”عساف”.

-وبعد مرور عام يتم الحكم بالاعدام على “عساف” و”غفران”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق