البوابة الأخباريةاهم اخبار الرياضة

اخر تصريحات سينيسا ميهايلوفيتش المدير الفني لـنادي بولونيا

عاد الصربي سينيسا ميهايلوفيتش المدير الفني لـ بولونيا لقيادة تدريبات الفريق بعد تعافيه من فيروس كورونا، ويرى أن إصابته بالفيروس مثل “شرب كوب ماء بارد” مقارنة بإصابته بمرض سرطان الدم.

ميهايلوفيتش تحدث لصحيفة “لا جازيتا ديللو سبورت” الإيطالية: “بعد ما مررت به من يوليو إلى يناير في العام الماضي، 6 أشهر من المعركة اليومية ضد سرطان الدم، داخل وخارج المستشفى لثلاث مراحل من العلاج الكيميائي وزرع نخاع العظام، كان فيروس كورونا بمثابة كوب بارد من الماء”.

وتابع “لم تظهر أي أعراض تماما، لذلك إذا لم أخضع للاختبار، فلن ألاحظ إصابتي بالفيروس. هذا لا يعني أن المرض غير موجود، ولا هو شبيه بالإنفلونزا، فكل من ينكر أن الفيروس قاتل يتجاهل الواقع ويفتقر إلى الاحترام تجاه أولئك الذين ماتوا وعانوا وفقدوا أحبائهم”.

وأضاف “كانت جميع اختباراتي مثالية، ولم يُطلب مني اتخاذ أي احتياطات غير الشخص العادي، وأشعر أنني بحالة جيدة جدا وعدت إلى الركض لمسافة 10 كيلومترات يوميا والتدريب، أعيش بشكل طبيعي وأستمتع بالحياة في كل لحظة، وهذا ما أنوي الاستمرار في فعله”.

وعن التخوف من ضعف مناعته وتعرضه للإصابة مجددا قال: “لم أعد ضعيف المناعة، لقد تعافيت من سرطان الدم. كنت مريضا، هذا لا يعني أنني سأمرض بقية حياتي. لم أكن الشخص الذي أمر برفع إجراءات الإغلاق والسماح للناس بالذهاب في إجازة. كنت فقط غير محظوظ”.

الصربي تعافى بشكل كامل من مرض سرطان الدم وتواجد عقب استئناف النشاط على الخطوط لقيادة فريقه من أرضية الملعب.

ويستهل بولونيا مواجهات الدوري الإيطالي بلقاء ميلان في الجولة الأولى من موسم 2020-2021 على ملعب سان سيرو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق